المقالات الاخيرة

هذا ما لم تستوعبه.. يا «القاضي»!

انتقدت في مقال سابق وضع المنطقة الحرة والحالة البائسة التي أصبحت عليها، بحيث تحولت مرتعاً للقمامة والكلاب الضالة والمباني الخالية والمهجورة، وطالبت وزير التجارة أن يعيد دورها المطلوب.لم يعجب ما كتبت السيد محمد علي القاضي، فأرسل في 7/12 تعقيباً تضمن ب ...

22 /July 2018

دموع أرزو شاهين في اليمن

احتل العثمانيون الأتراك اليمن مرتين، الأولى من 1539 وحتى 1834، والثانية من 1872 وحتى أوائل القرن العشرين (1911)، والأخيرة هي التي تعنينا في هذا المقال.جاء اهتمام العثمانيين باليمن، بسبب موقعه على البحر الأحمر، وقربه من مصر التي كانت أيضاً تحت حكمهم. ...

19 /July 2018

هل يفعلها بوبدر الحجرف؟

حدثت قبل 7 سنوات كارثة مالية لا تزال تداعياتها الخطيرة باقية، ولكن لم تتنبه إليها إلا القلة عندما قام وزير النفط، النائب السابق محمد البصيري، المحسوب على الإخوان المسلمين، بمنح العاملين في النفط زيادات هائلة فورية على رواتبهم ليصبح متوسطها 9 آلاف دين ...

18 /July 2018

الروضان.. والحلم الجميل الذي ضاع

في أواخر أيام رمضان المنصرم كنت أزور المنطقة الحرة في الشويخ ليلا باستمرار، لإنهاء تأثيث مكتب «جمعية الصداقة الكويتية الإنسانية»، وكنت أحس بوحشة في المكان الذي كان يوما يعج بالمصنعين ورجال الأعمال وكل أصحاب المشاريع الجديدة، وفجأة فر الجم ...

17 /July 2018

الجداد الذي كلف 20 مليار دولار

توجد في أحد أنحاء محافظة الفروانية في الكويت منطقة كانت تكثر فيها نباتات صحراوية يسميها البدو «الجداد»، وتحول الاسم مع الوقت إلى «شداد» وشدادية، تالياً، وهي المنطقة التي قررت حكومتنا الرشيدة إنشاء جامعة عصرية فيها قبل 14 عاماً ...

16 /July 2018

محمد مساعد الصالح وأنور دشتي

اشتد النقاش بين نواب مجلس الأمة في احدى الجلسات في أواخر ثمانينيات القرن الماضي، حول نوعية العقوبات التي يجب فرضها في حال مخالفة بنود قانون كان موضوع نقاش. كانت الأغلبية تميل إلى تشديد العقوبات، وفرض أو إعادة فرض العقاب الجسدي على المدانين، أي ضربهم. ...

15 /July 2018

استقيلوا

قال مرة الراحل جلال عامر، تعليقاً على ظاهرة التدين الشكلي، التي انتشرت في مصر: أصبح معظم سائقي التاكسي يشغّلون القرآن ومع ذلك لا يُشغّلون العداد».***أعلن البابا بنديكتوس في مارس 2013 نيته الاستقالة من منصبه، فأثار ذلك قريحة الزميل محمد العراقي، ...

12 /July 2018

Translated Articles

Turkish folklore Tears of Azru Shaheen

The Ottomans occupied Yemen twice — the first was from 1539 to 1834, and the second was from 1872 to 1911. The target of our article today will be on the second occupation.The interest of the Ottomans in Yemen was due to its distinguished geo ..
Read More

‘Minister can do it’ Control State money

Seven years ago, a financial disaster had occurred and we are still witnessing its dangerous consequences.Very few took notice of that catastrophe when former minister of Oil and former MP Mohammad AlBusairi, who belongs to the Muslim Brotherhood G ..
Read More

‘Illogical neglect’ Revival of lost dream

During the last days of Ramadan, I used to visit Free Trade Zone in Shuwaikh regularly because I was working on furnishing the offi ce of Kuwait Friendship Society.I felt gloomy whenever I was in that place. It was previously filled with manufactur ..
Read More

Results of inefficiency Jadad that costs 20 bln

I n Farwaniya Governorate, there was a desert area called Jadad where the wind-plant grew. The name was first changed to Shadad and later to Shaddadiya. It is the place where the government decided to establish a modern university almost 14 years a ..
Read More

Laws are same for all ‘Facing your own music’

During a parliamentary session held in the late 1980s, an argument among MPs had escalated while they were discussing the punishments to be enforced on those who violate a law that was under discussion. The lawmakers were split into two groups with ..
Read More

‘Let love, friendship thrive’ ‘Quit ... life will go on’

The late Egyptian journalist Jalal Amer, when talking about the spread of outward religiousness, said taxi drivers play Quranic records but they rarely turn on the price meter.In 2013, Pope Benedict XVI declared his intention to resign. This announ ..
Read More

Lesser ‘cat eyes’ now Roads authority woes

No public authority in Kuwait has suffered as much as the Public Authority for Roads and Land Transportation (PARLT). Its law was approved by the National Assembly four years ago but the authority has not been able to carry out some of its responsi ..
Read More
زوار الموقع

قصص وروايات

  • حصاة شكري

    ترك شكري قريته «مزيونة» والحزن يفتك به، بعد رفض والد «مليكة»، مالكة قلبه، طلبه الاقتران بها، لأنه فقيرمعدم، وقرر في اليوم التالي الرحيل، بعد ان ضاقت الدنيا في عينيه، إلى «كازا»، المدينة القريبة، لعله يجد فيها عملا يشغله وينسيه بعضا من ولهه بمليكة!أيام «كازا» لم تكن سهلة، كما تصور وتمنى، وخيال مليكة لم يفارقه، وعدم حصوله على عمل زاد من حزنه وشوقه لها، فلا وظيفة، ولا رفيق يؤنسه. بدأت النقود القليلة التي معه بالنفاد،

    إقرأ المزيد
الارشيف

Back to Top