السيد المحترم والاسرة الكريمة

نستعمل في حياتنا اليومية الكثير من التعابير والأوصاف والألقاب التي لا معنى لها بسبب روح المجاملة التي تسيطر على الكثيرين مناِ ولو فكر وتمعن الواحد منا في هذه التعابير والأوصاف لوجد أنها لا تعني في حقيقة الأمر الشيء الكثير، ونستعملها جميعا سواء من منطلق التزلف للطرف الآخر او لاطرائه ابتغاء لمرضاته او تقربا وتحببا منه، أو لشعورنا بأن في عدم استعمال هذه الصفة أو ذلك اللقب إهانة للطرف الآخرِ وهكذا نكثر من استعمال الألقاب بين بعضنا البعضِ فوكيل النيابة هو سيادة النائبِ والمهندس هو الباشمهندس والاستاذ او المدرس الجامعي 'دكتور'ِِ وهكذا.
كما أصبحنا جميعا، وبدون وعي، نضيف كلمة 'المحترم' او المحترمين بعد كل اسم او لقب نضعه في بدايات مكاتباتنا أو دعواتنا، دون أن ندرك أن هذا الانسان او تلك الجهة لو لم تكن محترمة لما وجهت إليها الدعوة أصلا لحضور حفل تخرج الحفيد او لتشريف قص الشريطِ وحتى عندما نعلم علم اليقين بأن من سنوجه إليه الخطاب او الدعوة شخص يفتقد الاحترام، إلا اننا لا نجرؤ، أو لا يسمح لنا أدبنا، بكتابة اسمه على بطاقة الدعوة واتباعها ب'غير المحترم'!.
ولو قمنا باجراء عملية جرد سريعة على عادات مختلف دول العالم في التخاطب لوجدنا ان شعوب الصين والهند واليابان والفلبين وتايلند وبورما والكوريتين وفيتنام والاميركتين وكامل شعوب القارة الأوروبية واستراليا ونيوزيلندا، والذين يمثلون 90% من سكان المعمورة لا يقومون باضافة صفة 'المحترم' إلى اسماء الاشخاص او الجهات التي يقومون بمخاطبتهاِ وربما كان البريطانيون، كدأبهم دائما، آخر من تخلى عن اضافة كلمة 'المحترم أو اسكواير esquire إلى اسماء من يوجهون إليهم الرسائل الشخصية او الرسمية، الا فيما ندر.
وعليه فقد قررت شخصيا، واعتبارا من اليوم، التوقف عن استعمال كلمة 'محترم' او 'محترمين' في مكاتباتي ورسائلي الرسمية والشخصية، والاكتفاء بلقب سيدة أو آنسة أو سيد، فالناس جميعا محترمون الى ان يثبتوا العكس، وعندها إما ان نتغاضى عن ذلك ونستمر في التعامل معهم، او نرفض ونتوقف بالتالي عن التعامل والتخاطب والتكاتب معهم.
وأتذكر بهذه المناسبة ما يرد ذكره بين فترة وأخرى من أخبار في صفحة الاجتماعيات بخصوص عقد قران فلان على آنسة من 'احدى الاسر الكويتية الكريمة'!!.
وحيث ان ليس هناك من هو على استعداد للاعتراف بأن من سيقترن بها تنتمي إلى أسرة غير كريمة، وحيث ان من الصعب إن لم يكن من المستحيل تحديد مواصفات الاسرة الكريمة، فعليه يصبح إطلاق مثل هذه الصفات نوعا من اللغو غير المبرر.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top