ما هي قصة 'زيد'؟ (1/3)

يمتلك 'زيد' شركة صناعية قديمة قدم الدهر ويديرها، آلت اليه بعد ان تلقفتها أيدي أجيال عدة من اسرتهِ تشكو الشركة من سوء مخرجاتها الانتاجية وضعفها أمام المنتجات المنافسة لهاِ كما تشكو مصانع الشركة من قدم آلاتها وانتهاء العمر الافتراضي للكثير منهاِ وعلى الرغم من أن عدد العاملين في الشركة، من ادارة وعمال، يبلغ الآلاف، الا ان العلاقة بينهم سيئة للغاية، وهم دائمو الشكوى من سوء أوضاعهم بشكل عامِ فالعمال يشكون من تجبر الادارة وغطرستها ودكتاتوريتها، وهي تشكو من سوء أداء العمال وحاجتهم إلى من يسيرهم بالسوط تارة وبالعصا تارة اخرى.
تفتقد الشركة الكثير من مقومات النجاح، حيث تنعدم فيها أنظمة الحوافز، كما لا توفر الشركة العناية الصحية لموظفيها وعمالها، كما تفتقد برامج التدريب المناسبة، ولا توجد فيها أنظمة وقواعد عمل مكتوبة أو شفهية، وتتسم لوائح الجزاءات بعدم الوضوح والتشابك، الأمر الذي أدى الى انتشار الفوضى والتسيب في كافة المستويات الادارية بحيث سادت المزاجية والواسطة في العمل، وهذا أدى الى زعزعة الوضع الأمني في الشركة بشكل عام.
ليس بامكان 'زيد' اغلاق المصنع وتسريح الآلاف من عماله وتشريد أسرهم، كما أنه ليس بامكانه التخلص من العمالة الزائدة فيه وتوفير أجورهم، وذلك لأسباب قاهرة خارجة عن ارادته، وليس بامكان العمال ترك العمل في المصنع على الرغم من تكرار تأخر دفع أجورهم لشهور عدة، وذلك بسبب عدم وجود فرص عمل أخرى في المنطقة.
وما يجعل الأمور اكثر سوءا عجز 'زيد' التام عن الاستمرار في تغطية خسائر المصنع المتراكمة بعد أن أوشكت كافة مدخرات عائلته الشخصية على النفاد، كما تمنع المافيات المحلية أي محاولة لطرد أي فرد من أفراد الحرس القديم في ادارة الشركة الهرمة، على الرغم من تورط الكثير منهم في فضائح مالية وسرقات مكشوفة.
نكمل لاحقا.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top