فناتك الإصلاح

من الواضح ان الأحزاب الدينية، بجميع فئاتها، بدأت تشكو من نضوب النبع الذي كان يغذي مختلف أنشطتها، والمعلوم من هذه الأنشطة لا يكاد يذكر، وذلك بعد ان تباطأت وتيرة ورود الأموال الكثيرة المتقطعة والقليلة المستمرة لحساباتها، وبعد ان أزيلت معظم أكشاك جمع التبرعات من الجمعيات والساحات.
ولهذا قامت، كما يفعل التاجر الذي يوشك على الإفلاس، بالبحث في دفاترها القديمة عن حيل وطرق جديدة لجمع الأموال.

توفيت قبل فترة سيدة من أسرة معروفة، وأثناء فترة تقبل العزاء قامت امرأة ادعت انها مندوبة عن جمعية الاصلاح الاجتماعي، بالاتصال بذوي الفقيدة واعلامهم عن نيتها الحضور لمجلس العزاء وانها ستلقي كلمة قصيرة.
بعد ربع ساعة من الخطابة التي خالها البعض ساعات طويلة، قامت تلك المندوبة باخراج دفتر تبرعات من حقيبة يدها وطالبت الحضور بالتبرع لجمعية الاصلاح الاجتماعي!
تكهرب جو العزاء وسمعت همسات احتجاج من هنا وهناك، حيث لم يتعود المجلس، ومجالس العزاء بالذات، على مثل هذه التصرفات.
بسبب الخجل تبرعت احدى السيدات بمبلغ مائة دينارِ وتعذرت الغالبية بعدم وجود اموال معها في المجلس، ولكن هذا لم يثن ويردع المندوبة حيث قالت لهن ان بامكانهن اعطاءها أرقام حساباتهن، وستقوم بدورها بترتيب أمر تحويل مبالغ شهرية، أو مبلغ محدد واحد، من حساباتهن لصالح جمعية الاصلاح، فرع تنظيم الاخوان المسلمين الدولي!
ان اسلوب 'تخجيل' الناس واستغلال عواطفهم ومحاولة جمع التبرعات لصالح هذه الجمعية أو تلك الهيئة أو ذلك الصندوق، أصبح من الظواهر الجديدة في جمع التبرعات غير القانونيةِ وعلى وزارة الشؤون التدخل لوقفها والقضاء عليها قبل ان تستفحل.
وحيث انها طرق جديدة في جمع التبرعات، فهي في حكم البدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.
ملاحظة: كلما مررت بقصر السيف وقرأت الحكمة الخالدة المكتوبة على بوابته شعرت بمدى تواضع من أمر بكتابة تلك الحكمة.
وكلما مررت على مبنى اتحاد الجمعيات التعاونية الواقع على الطريق الدائري الرابع في حولي، وقرأت الطريقة أو الأسلوب وحجم الحروف الذي كتب بها الاسم الذي تم اطلاقه على صالة مبنى الاتحاد، وحجم ومكان كتابة الاسم، شعرت بالأسى لكل ذلك النفاق الذي لم يكن يعرفه مجتمعنا بتلك الطريقة الصارخة، وخاصة على المباني العامة.
وعليه، نتمنى على سمو الشيخ صباح، الذي يعرف عنه مقته الشديد للنفاق، مطالبة الاتحاد بازالة التسمية بتلك الطريقة الفجة، وكتابتها بدلا من ذلك على لوحة مناسبة الحجم على مدخل الصالة.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top