ستاربكس ودافنشي

لم أكن اتصور، او اتوقع، ان خبرا صغيرا من الكويت يمكن ان يكدرني الى تلك الدرجة، بحيث يضيع بهجة ما تبقى لي من وقت جميل اقضيه في لبنان في اجازة صيفية طويلة، ولكن هذا ما حدث عندما اتصل بي صديق اثق به ليخبرني بان الشركة المالكة لمقاهي 'ستاربكس' العالمية قد تلقت طلبا من مسؤولي جمعية 'الشامية' التعاونية، وهم من المحسوبين على احد الاحزاب الدينية المتشددة، بإغلاق الفرع وبنيتهم عدم تجديد عقد الايجار معهم بحجة ان الاختلاط، الذكوري والانثوي، الذي يجري في المقهى الواقع في وسط مباني الجمعية والمضاء بمئات المصابيح الكهربائية، من الداخل والخارج، غير اسلامي وغير مقبول!
ان خبرا كهذا يجب الا يمر مرور الكرام، ليس لان السكوت عنه سيشجع 'متخلفي' الجمعيات التعاونية الاخرى على الاقتداء به، وربما المزايدة عليه عن طريق مطالبة هذه الشركة والشركات المماثلة الاخرى كمكدونالدز وبرجر كنغ ودجاج نايف وفروع المكتبات ومحلات بيع الباجيلا والنخي، وعشرات الفروع الاخرى بإغلاقها بتلك الحجة السخيفة، وهو الامر الذي ان حدث فإنه سيشكل مشكلة لا يمكن تصور تبعاتها، وهذا خطير بحد ذاته ولكن الاخطر ان السكوت عنه يعني بداية السير في طريق اللامنطق واللاعقل!
فأي عاقل يمكن ان يصدق ان ما يحدث، في مقهى صغير يقع في وسط منطقة سكنية محافظة في الكويت، هو امر جلل ويتطلب بالتالي اغلاق المقهى؟ وهل هذا يعني ان الامر سيسري في مرحلة تالية على ستة الاف مطعم ومقهى اخر بحيث تخصص مطاعم ومقاه للإناث واخرى للذكور! او سيتم الاكتفاء في المرحلة الاولى، وبموجب فتوى دينية، بتخصيص ايام للنساء واخرى للرجال!
ان هذا المجتمع يشكو منذ نشأته من ظاهرة تتعلق بغياب مفهوم الاسرة لدى الكثير من العائلات وبالذات التي تتعدد فيها الزوجات، او التي لا تتوافر علاقات زوجية واسرية طبيعية بين اطرافها، فمفهوم الاسرة بشكل عام يتطلب وجود اب وام وابناء، وهذا ما لا يمكن رؤيته في الكثير من هذه الاسرِ وبمحاولتنا التفريق مجددا بين الاب والام وابنائهم في مقهى هنا او مطعم بقانون او رغبة لجمعية تعاونية، بحجة ان الاختلاط شر تجب الوقاية منه، فإننا بذلك نزيد من تفاقم تفكك الوضع الاسري لدينا ونقلل من تلاحم افرادها، وفي هذا ضرر كبير على صغار الاسرة والمراهقين منهم بالذات في مجتمع حديث وخطير يتطلب وجود الام والاب حول صغارهما بصورة مستمرة، والبيت بحد ذاته لا يمكن ان يكون الوعاء الوحيد الذي يضمهم طوال الوقت فالنفوس تحتاج الى الكثير من الترويح.
اننا نطالب وزير الشؤون الاجتماعية المستنير بالتدخل لوقف مثل هذا القرار، ليس لضرره الاقتصادي والاجتماعي فقط، بل والاهم من ذلك لعدم اتساقه مع منطق العصر الذي نعيش فيه.
ملاحظة: في اجراء متخلف اخر قامت رقابة الكتب في الاعلام بمنع تداول كتاب 'شيفرة دافنشي' da vinci code بعد اكثر من ثلاث سنوات على وجوده في مكتبات الكويت!
لا نعرف سبب منع تداول كتاب بيع منه حتى الان اكثر من 50 مليون نسخة بمختلف اللغات، وربما يكمن السبب في انه لا يتكلم عن السحر وتفسير الاحلام بشكل كاف!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top