لا تتأخر عن موعدك أبدا

عندما قرر راعي كنيسة المدينة الرئيسية التقاعد بعد سنوات خدمة طويلة قرر وجهاء المدينة تكريمه في تلك المناسبة، ودعي وجهاء المدينة لحضور حفل تكريمه، وكان على رأس هؤلاء 'سيناتور المدينة'، الذي كان رئيسا للجنة القيم في البرلمان.
ولكن تأخر السيناتور، الذي كان الحفل يقام تحت رعايته، عن موعد بدء الحفل، دفع راعي الكنيسة لالقاء كلمته التي قال فيها ان اصعب يوم مر عليه خلال عمله في تلك الكنيسة كان اليوم الاول، حيث حضر له في صباح ذلك اليوم شاب مراهق وطلب الادلاء باعترافاته، ولكن ما ان استمع الراعي لتفاصيل الجرائم الجنسية والمالية المخيفة التي اقترفها في حق عائلته واقرب اقربائه والكثيرين من اصدقائه، حتى شعر، من هول ما سمع، بانه قد اختار المهنة الخطأ، وانه لا ينفع لهذا العمل الذي يتيح له معرفة الجانب السيىء من الناس، ولكنه اكتشف مع مرور الزمن، وتوالي اعترافات رعيته، ان الدنيا لا تزال بخير، وان ما سمعه من ذلك المراهق من جرائم كان الاستثناء فقط!
توقف راعي الكنيسة عن اكمال كلمته ونزل من على المنصة فور سماعه جلبة موكب السيناتور السياسي.
ما ان دخل هذا الكنيسة حتى اتجه من فوره إلى منصة الخطابة وبدأ كلمته بالاعتذار عن تأخره، ثم شكر الحضور لتشريفه برعاية حفل تقاعد راعي كنيسة المدينة المحبوب، وقال انه كان اول من تشرف بالادلاء باعترافاته امام ذلك الراعي في اليوم الاول لعمله!
***
ملاحظة صينية من الانترنت:
بالمال يمكن ان تشتري بيتا، ولكنك لا تستطيع شراء عائلة.
بالمال يمكن أن تقتني اثمن الساعات واكثرها جمالا، ولكنك لا تستطيع شراء الوقت.
بالمال يمكن ان تشتري افخم اسرة النوم واكثرها راحة، ولكنك لا تستطيع ان تشتري النوم العميق والبسيط بالمال.
بالمال تستطيع اقتناء اكبر كمية من الكتب واكثرها ندرة، ولكنك لا تستطيع شراء المعرفة.
بمساعدة المال يمكن ان تصبح طبيبا، ولكنك لا تستطيع ان تمنع اصابتك بالمرض.
بالمال يمكن ان تحوز على الوظيفة الممتازة والمكانتين الاجتماعية والمالية المرموقتين، ولكنك لا يمكن ان تشتري احترام الاخرين لك بكل ما تملك من مال.
بالمال تستطيع شراء اكثر انواع الدم ندرة، ولكنك لا تستطيع شراء الحياة.
بالمال تستطيع شراء الجنس الذي تريده ولكنك لا تستطيع شراء الحب!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top