شيخ بني تميم

قام النائب السابق طلال السعيد بنشر 'بيان وتحذير' في الصحافة الكويتية، وعلى مساحة نصف صفحة، ذكر فيه ان كل ما صدر عن احد الاشخاص، والذي وصفه بانه غير كويتي، وما ذكره من ادعاء بأنه مكلف من قبل الشيخ خميس بن محمد آل سهيل وهو من شيوخ بني تميم في شمال العراق، بمهام شيخ عام بني تميم في دولة الكويت، وان له بالتالي الحق في التوقيع والتعريف على كل ما يخص امر القبيلة في الكويت، غير صحيح! وان لا صفة لابن سهيل بتعيين وتكليف شيخ أو ممثل له في الكويت، واهل الكويت من بني تميم ادرى بأعيانهم وشيوخهم.
وتطرق البيان بتفصيل اكثر الى خليفة بني تميم، كما حذر من التعامل مع ذلك المدعو الذي انتحل صفة ممثل لشيخ لا يملك حق التوقيع والتعريف عن بني تميم!
البيان واضح والتحذير اكثر وضوحا وافادني شخصيا في معرفة الكثير من الأمور التي كانت غير واضحة بالنسبة لبعض الانساب.
الطريف، وربما المؤلم في ذلك التحذير، انه بين ان الكثير من شؤون حياتنا لا تزال تدار وبطريقة تقرب الى البدائية منها الى اي شيء آخر، على الرغم من مرور قرابة نصف قرن على تمدن المجتمع الكويتي ومؤسساته الاخرى من جمعيات ونقابات وسلطة تنفيذية وتشريعية وقضائية واضحة الحدود والمعالم، اضافة الى صحافة متقدمة، ومؤسسات تعليمية وجامعات ومعاهد علمية متنورة.
نحن لا ننكر هنا بالطبع حق اي قبيلة في التحذير من منتحلي شخوصها الرئيسيةِ ولكن لو لم تكن لهذه الشخوص اهميتها 'الاستراتيجية' في التجنيس والاثراء غير المباشر، ولو لم يكن 'لتوقيع' رئيس القبيلة كل تلك الاهمية في وزارات الدولة عامة ووزارات محددة بصفة اكثر تحديدا، ولدى مختلف مراجع الدولة العليا، لما اهتم هذا المعلن أو المحذر أو غيره بنفي صفة شخص ما بكل تلك القوة وذلك التفصيل، وربما لهذا وردت عبارة 'ان ذلك المدعو لا يمتلك حق التوقيع والتعريف عن كل ما يخص امور القبيلة في الكويت' في ذلك الاعلان!!
وهذا يشبه وضع صاحب العلامة التجارية المعروفة والذي يجد نفسه امام منافسة غير مشروعة من اطراف اخرى تقوم ببيع بضاعة مقلدة على انها بضاعته الاصلية، فيبادر بنشر اعلان يبين فيه من جهة 'الصفات الحميدة' التي تتميز بها بضاعته الاصلية، ويحذر من جهة اخرى عملاءه من تصديق ادعاءات الاخرين بان ما يقومون ببيعه اصلي ابن اصلي!!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top