أن تكون رجلاِِ

هناك 17 سببا على الأقل تجعل الكثيرين يشعرون بالارتياح لكونهم رجالا:
1 ـ عادة لا تستغرق غالبية محادثاتهم الهاتفية 30 ثانية من الوقت.
2 ـ لا تستغرق فترة القيام من الفراش صباحا والخروج من المنزل أكثر من 15 دقيقة.
3 ـ لا يحتاجون لأكثر من حقيبة متوسطة الحجم لجميع سفراتهم.
4 ـ لا يقعون تحت سلطة وسيطرة حلاقي ومزيني الشعر والماكياج.
5 ـ عند تقليب محطات الفضائيات لا تنهمر الدموع عند كل مشهد حزين.
6 ـ يمكنهم الذهاب الى الحمامات في الحفلات منفردين بدون فرقة دعم!
7 ـ تبقى الكنية معهم مدى الحياة.
8 ـ يمكن للكثيرين منهم ترك مهمة ترتيب غرفة الفندق لخدم الغرف.
9 ـ ارسال الورود عادة ما تحل الكثير من مشاكلهم مع الطرف الآخر.
10 ـ لا تجد في خزائن غالبيتهم أكثر من ثلاثة أزواج من الأحذية.
11 ـ لا تنتابهم الكآبة إن لم ينتبه أحد لقصة شعرهم الجديدة.
12 ـ مزاج غالبيتهم طوال الشهر الواحد لا يرتفع وينزل ك'اليويو'.
13 ـ الشعر الأشيب على رؤوسهم هيبة ووقار.
14 ـ لغالبيتهم سيطرة كاملة على الريموت كونترول.
15 ـ إذا وجد الرجل في حفلة من يرتدي طقم ملابس يشبه طقمه يصبح صديقا له ويمدح ذوقه.
16 ـ للرجل الحرية في الإبقاء على شاربه أو إزالته.
17 ـ قصة شعر الرجل يمكن أن تستمر لسنوات دون تغيير.
***
ولكن من جانب آخر فإن الأمهات يتلقين الزهور والجانب الأكبر من التهاني عند الولادةِ وعند الزواج تتلقى العروس غالبية الهدايا، وعند الوفاة عادة ما تبقى الزوجة لصرف بوليصة التأمين على حياة الزوج! ويقضي الرجل السنوات العشرين الأولى من عمره، وأمه دائمة السؤال عن مكان وجوده وإلى أين ذاهبِ ويقضي السنوات العشرين الأخرى وزوجته تسأله إلى أين ذاهب، وأين كانِ وعندما يكبر لا أحد يهتم إلى أين يذهب أو أين كان، طالما بقي بعيداِ وعندما يموت لا أحد يود أن يعرف الى أين يذهب!
وأخيرا هذه الطرفة من الإنترنت.
بعد الانتهاء من مراسم عقد القران وتلقي العروس التهاني من ذويها تقدمت هذه ووضعت، بطريقة ملفتة للنظر، شيئا في يد والدها.
انتبه الجميع للأمر وأصابهم الفضول لمعرفة كنه ذلك الشيءِ شعر والد العروس بالعيون تحيط به متسائلة، فرفع يديه عاليا وقال:
أخيراِِ وأخيرا جداِِ أعادت لي ابنتي بطاقة الكردت كارد!!
وهنا سرت موجة عالية من الضحك بين الجميع وعلا التصفيق.
وحده العريس كان غارقا في أحزانه!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top