مشكلة صغيرة ولكن خطيرة

سبق ان تطرقنا في اكثر من مقال الى قضية سرقة اغطية المجاري ومياه الامطار، والى جهودنا المتواضعة التي اثمرت، بالتعاون مع مسؤولي الاشغال والداخلية، في القبض على عصابة متخصصة بسرقة تلك الاغطية وتكسيرها وشحنها كحديد خردة الى دولة آسيوية محددة!
وقد كان الاعتقاد ان الامر تم القضاء عليه بصورة تامة، ولكن يبدو ان هناك اكثر من عصابة متخصصة بالقيام بمثل هذه الجريمة الخطيرة التي تسببت في فقد البعض لارواحهم او اصابتهم بجروح خطيرة، او تلف مركباتهم نتيجة السقوط في تلك الفتحات الواسعة المكشوفة في مخلتف المناطق السكنية والخدمية بالذات.
ان وزارة الاشغال مطالبة، بصورة عاجلة، بتزويد فتحات المجاري ومياه الامطار المكشوفة بأغطية جديدة لمنع وقوع حوادث اخرى خطيرة نتيجة بقائها على وضعها الحالي، كما انها مطالبة كذلك بالعمل على استنباط فكرة وضع اغطية قوية، وغير ذات قيمة لمن يقوم بسرقتها، كأن تكون من الاسمنت المسلحِ او ان تكون مثبتة بصورة تصعب سرقتها، اما بقاء الوضع على ما هو عليه فهو خطير، اضافة الى ما يتسبب فيه من بشاعة لمنظر الشارع أو الحي ولتجمع القمامة والاوحال حول تلك الفتحات المكشوفة.
وهناك أمر مهم آخر يتسبب فيه بقاء هذه الفتحات دون معالجة، حيث انها تعطل وظيفتها بشكل تام نتيجة دخول، او رمي، الكثير من المواد الصلبة والكبيرة فيها، وهذا سيتسبب في اغلاقها بصورة تامة وتعطيل دورها، وبالتالي في فيضان الشارع وقت هطول الامطار أو التسبب في طفح المجاري!
نكتب وننبه ونحذر لعل احدا يسمعنا!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top