كلام الناس. السحر والشعوذة والصحة

أكثر الجهات الحكومية ردا على ما نكتب هي الداخلية والصحة، ولكن بانتقائية واضحة! فهما تردان عندما يعن لهما ذلك، ويكون موضوع الرد سهلا، ولكنهما تختاران السكوت اذا كان الموضوع 'جايد'، أو حساسا!
فانهما، في هذه الحالة، تختاران السكوت لأنهما لا تعرفان بماذا تردان.
السيد موسى الجويسر، مراقب الاعلام الصحي في وزارة الصحة شخص جاد في عمله،ولكنه يمتاز بطرافة لا علاقة لها بطبيعة عمله، ولكن لا بأس بذلك ما دام يرد على ما يكتب عن احوال وزارة الصحة الرثة وأوضاعها الخربة بإخلاص واضح.
يقول السيد الجويسر ان هناك جهدا كبيرا من ادارات التوعية الصحية في المناطق الصحية، وعبر ادارته، لمحاربة هذه الظاهرة(!!) وان ادارة الرقابة الدوائية قامت كذلك بعمل ضبطيات 'كثيرة' عبر السنوات السابقة لهذه الفئةِ وهو يقصد هنا السحرة ومدعي العلاج بالمياه والزيوت المقروء عليها ومدعي العلاج بقراءة القرآن والعلاج بضرب المرضى وفك الطلاسم عنهم واخراج ما دخل بهم وركبهم من جن واباليس! كما أكد ان وزارة الصحة لم تمنح 'أم حجاب أخضر' ترخيصا لمزاولة الطب البديل، ولم تمنح لأي كان ترخيصا مماثلا! وختم رده على مقالنا بالقول بأنه يأمل ان يستمر التعاون بيننا لما فيه مصلحة 'بلدنا الحبيب'!
من اجل 'بلدنا الحبيب' نتمنى عليكم مرافقتنا في جولة لنريكم كم الاعلانات التي ترتفع على الكثير من البيوت والدكاكين وتمتلئ بها الشوارع والطرقات، خصوصا في المناطق شبه النائية، والنائية هنا تعني 30 كيلومترا بعيدا عن العاصمة فقطِ فأين ادارتك من كل ذلك؟
أما أم حجاب أخضر فقد ورد اسمها في مقابلة صحفية مع 'معالج بالقرآن' معروف ومشهورِ وقد ذكر في مقابلته تلك، التي نشرت على 3 حلقات، انه يمارس مهنة العلاج الشرعي، أو الطب البديل، وانه يقدم النصح لمرضاه، ويضرب البعض منهم، ولكن ليس الى درجة قد تتسبب في اعاقتهم، كما انه يقرأ عليهم ويخرج الجن من اجسادهم العليلة، وانه يعرف أين وكيف تمارس أم حجاب أخضر عملها!
من أجل 'بلدنا الحبيب' الذي انتهكت سمعته المرة تلو الاخرى، هل فعلت ادارتك المتخمة بالخبراء أي شيء فيما يتعلق بمساءلة ذلك المعالج، وغيره من الذين تعج الصحف بتصريحاتهم واقوالهم وعناوينهم وصورهم أو استفسرت منهم عن الجهات التي سمحت لهم بممارسة هذا النوع من الشعوذة والطب غير الشرعي وغير المرخص وغير الانساني وغير المسموح به مستغلين الدين الحنيف ونصوصه وآياته لتحقيق المكاسب الشخصية والمادية واستغلال المرضى والجهلة والضعفاء وإشباع السافل من غرائزهم بالكشف على مرضاهم من النساء وضرب البعض منهم ومنهن بقسوة متناهية؟!
من 'أجل بلدنا الحبيب' نتمنى الا تسكت وان ترد علينا بالوقائع والمستندات بما سبق ان كنتم اتخذتم اجراءات بحق هؤلاء المشعوذين والمتاجرين بتفسير الاحلام والسخيف من الاوهام لنعتذر عن كل ما في قلبنا من شك وسوء ظن بجهودكم وجهود ادارتكم، مع احترامنا لشخصكم!
ملاحظة:
بعد ان كتبنا الكثير، وبعد ان عاد المهندس احمد المنفوحي إلى كرسي القرار، تحركت البلدية اخيرا وخاطبت وزارتي الداخلية والاشغال بخصوص مشكلة اللوحات والاعلانات التجارية واعلانات الافراح المخالفة التي تملأ كل الطرقات بشكل اصبح يشكل خطرا على سائقي السيارات من جهة وعلى النظام العام من جهة اخرى بحيث اصبح المخالف هو السائد! نأمل الآن ان تفعل القوانين بحيث تختفي كل اللوحات المخالفة مرة واحدة والى الابدِ وشكرا لتحرك البلدية، وان جاء قرارها متأخرا خير من الا يأتي أبدا!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top