كيف تعرف أنك كبرت في السن؟

عندما يبدأ أبناؤك وأقاربك بتقبيل رأسك.
عندما يبدأ الآخرون بمناداتك ب: ياعم، او يا حجي، او يا خالتي او يا امي.
عندما يفسح لك بالدخول الى المجلس او عند مداخل البيوت والمصعد.
عندما يقال لك: انت في مقام الوالد، او الوالدة.
عندما تحرص على متابعة نشرة وفيات اليوم السابق.
عندما يبدأ اصدقاؤك بالتساقط من حولك.
عندما يتوقف الميل لديك للسهر والضجيج والسيارات السريعة والاثارة.
عندما تزداد وتيرة مقارنة اوضاع اليوم الخربة باوضاع الماضي الجيدة.
تزداد آلام المفاصل، وتزداد معها ارقام هواتف الاطباء في دليلك.
ارتفاع مستوى المؤخرة عن مستوى الرأس عند القيام من جلسة على الارض.
تفضيل مرافقة الآخرين بسياراتهم بدلا من تولي القيادة.
عندما تهتم باطفاء الانوار ليس من منطلق رومانتيكي بل لتوفير الطاقة.
عندما لا تتحمل اي كيكة كامل عدد شموع عيد ميلادك.
عندما تبدأ بحك جلدك بلطف مستعملا رؤوس اصابعك بدلا من الهرش بكامل اظافرك كما كنت تفعل في السابق.
عندما يتخلى الآخرون عن مقاعدهم في وسائل المواصلات من اجلك.
عندما لا تهتم اي عصابة بخطفك والمطالبة بفدية مقابل رأسك، الخالي من الشعر غالبا، وان خطفت مع جماعة فاحتمال اطلاق سراحك كبير دائما!
عندما يتصل بك احد ما في التاسعة مساء ويعتذر ان كان ايقظك من النوم!
ما تشتريه الآن من ادوات وملابس سوف لن تبلى وتخرب وستبقى معكِِ!
عندما يكون بامكانك العيش من غير جنس، ولكن يستحيل عليك العيش بغير نظارتك الطبية.
جميع خطايا واسرار الشباب ستبقى في مأمن مع من ارتكبتها معهم، فهم اما ليسوا في هذه الدنيا، او انهم لم يعودوا يتذكرونها!
مادة المقال منقولة من مصادر عدة.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top