كلام الناس. محطات تربوية

1 - بعد عقود من اختراع الاقراص المدمجة c.d.صs تفكر وزارة التربية في تحويل المناهج الدراسية لجميع المراحل الى هذا الاختراع القديم والمفيد في الوقت نفسه، بدلا من الكتب المدرسية التقليدية التي يرهق حملها ظهور التلاميذ!! وحيث ان تفكيرنا بطيء عادة في مثل هذه الثورات التعليمية فمن المتوقع اكتفاء وزير التربية الحالي بالتفكير في هذا المشروع على ان يقوم من يأتي بعده ببعض الخطوات التنفيذية الاضافية، ليضيف عليها ثالث خطوات اخرى، ثم يأتي وزير رابع او خامس ويطالب بوقف المشروع باكمله، اما لعدم اقتناعه به لسبب او لآخر، او لأن هذا الاسلوب في التسجيل اصبح شيئا من الماضي مع اختراع انظمة تسجيل وتعليم جديدة.
***
2 - بمراجعة سريعة لسنوات تأسيس الجامعات العشر 'الاولى' والاهم في العالم، ولعدد طلبة كل منها وجدنا التالي: هارفارد (تأسست عام 1936) ويبلغ عدد طلبتها 20 الفا. ستانفورد (1885) 14 الف طالب وطالبة 'ييل' (1701) 11 الفا. كاليفورنيا للتكنولوجيا (1891) 2106 طلاب وطالبات. بيركلي (1868) 32 الفا. كامبريدج (0981) 17 الفا. (ماستشوستس (1861) 10 الاف. اوكسفورد (9681) 17 الفا. كاليفورنيا (1871) 2600 طالب وطالبة. كولومبيا (1754) 23 الفا. اما جامعة الكويت، التي تأسست قبل 40 عاما فقط، فان عدد طلابها يقارب 40 الفا. هل نحن في دولة مكتظة بالسكان كمصر او الهند لتكون هناك جامعة حكومية واحدة منذ اكثر من 40 عاما وبهذا العدد غير العملي من الطلاب والطالبات؟
نعود الى موضوع تبوؤ هذه الجامعات بالذات لهذه المراكز العالمية المتقدمة والمشرفة لنقول: ان السبب يعود في المقام الاول، اضافة الى عدة اسباب جوهرية اخرى، الى مناخ حرية البحث والتفكير الذي توفر بين جدرانها، فالحرية، سياسية كانت او فكرية عقائدية، هي السبب الاهم.
ولو طبقنا معيار التقدم هذا على ما جرى اخيرا في كلية الطب من قيام مدير الجامعة، بكل ما يمثله من هيبة اكاديمية وعلمية، اضافة الى عمره الفعلي والعملي، بمرافقة احد صغار طلبته للنظر في شكواه المتعلقة بقيام اطباء المستقبل بالاختلاط، ذكورا واناثا في 'كافتيريا' الجامعة، لشعرنا ليس فقط بالخجل من تصرف المدير، بل باليأس من اي امل في التقدم!! فاذا كان هذا ما يحدث في اكثر صروح الجامعة جدية وتقدما، واذا كانت هذه نظرتنا وثقتنا باخلاقيات اطباء وطبيبات الكويت، فماذا تركنا لطلبة كلية التكرار والتخلف اذا؟
وبعد ذلك يأتي من يقول إن نهاية اسرائيل قريبة!! ولا حاجة هنا لنبشر اسرائيل بطول البقاء.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top