إعادة اختراع العجلة 1/3

'.. كانت العجلة والمطبعة من اعظم الاختراعات المفيدة التي توصلت اليها البشرية. فالمطبعة جعلت العلم في متناول الجميع والعجلة سهلت انتقاله الى كل مكان. وقد تطورت العجلة، على مدى قرون، حتى وصلت الى ما هي عليه الان من جودة، ومن السخف بالتالي التفكير في إعادة اختراعها!!'.
* * *
تفتق ذهن مدير احدى شركات الاطعمة السريعة 'الصحية'، عن فكرة لزيادة ارباح شركته عن طريق زيادة المبيعات من جهة، وتقليل مصاريف دراسات 'أبحاث' اختيار المواقع الجديدة من جهة اخرى. فقد تبين له ان افضل طريقة للتوسع تكمن في فتح فروع جديدة بجانب مطاعم شركة منافسة لها واكبر حجما منها بكثير، بحيث تستفيد مما صرفته الشركة الكبرى على دراسة الموقع، دون ان تضطر هي لصرف شيء!
كان لابد من المقدمتين السابقتين لنبين حقيقتين اساسيتين: اولا، ليس عيبا، بل من الافضل، البدء من حيث انتهى الاخرون. وثانيا: ليس عيبا، بل من الافضل الاستفادة من تجارب الاخرين، فالحياة اقصر من ان نحاول تعلم كل شيء بأنفسنا!
لقد سبقتنا 'دبي' في كل نشاط طبي وثقافي وصناعي وسياحي ودراسي وعمراني، ولم تبدأ كل ذلك من الصفر بل من النقطة التي انتهى عندها الاخرون. وفعلت كل ذلك بذكاء كبير. ولا نطالب هنا بتقليدها والسباق معها، فهذا حلم لا مجال لمجرد التفكير فيه، ولكن من الممكن او الافضل الاستفادة من تجاربها في بعض المجالات الحيوية.
ففي سعي دبي لجذب السائح او رجل الاعمال غير الخليجي، المقيم في دول الخليج، وانطلاقا من علمها بان دول الخليج الاخرى تولي الامن اهمية قصوى وبالتالي تستميت وتتعذب، وهي تدقق الى درجة الهلاك قبل منح اي مقيم اقامة لسنة واحدة، فإنها قامت بتجيير هذه الحقيقة لمصلحتها عن طريق السماح لكل المقيمين في دول الخليج، من غير العمال ومن في حكمهم، بزيارتها دون الحاجة للحصول على تأشيرة مسبقة!! وللموضوع بقية..

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top