كلام الناس. فواكه رمضان

أعلنت الجمعيات التعاونية عن حالة طوارئ بمناسبة حلول شهر رمضان. وقال أكثر من مصدر فيها إن أسواقها المركزية، وخاصة أقسام المواد الغذائية، ستشهد ازدحاما خلال الأيام الأولى من الشهر. وأبدت أكثر من جهة تخوفها من قيام الجمعيات، أو التجار، برفع أسعار بعض المواد التي يزداد الطلب عليها في هذا الشهر، (جريدة 'الوطن').
كما ورد في 'القبس' أن القطريين رصدوا 650 مليون ريال لإنفاقها في رمضان، وان استهلاك الخضار والفواكه يتضاعف إلى 600 طن يوميا والأغنام إلى 3 آلاف رأس صباح كل يوم. ولو علمنا أن قطر هي من اصغر الدول، عربيا، وإسلاميا، لعلمنا الحجم الرهيب لما يستهلك في رمضان من مواد غذائية، وغير بعيد عن ذلك ما أعلنته شركات اللحوم والدجاج في الكويت أنها استعدت لشهر رمضان بشكل جيد وقامت باستيراد، وليس بإنتاج، كميات أكثر من المعتاد لمواجهة الطلب المتزايد في هذا الشهر على اللحوم.
الصيام، في ديانات كثيرة، يعني إما التوقف كليا عن تناول الطعام لساعات محددة من اليوم، أو الامتناع عن تناول أنواع محددة من الطعام خلال فترة محددة تزيد أو تقل عن الشهر، حسب المعتقد. والصيام في جميع الأحوال يعني تناول طعام، وغالبا وجبتي طعام يوميا بدل ثلاث، كما هو الأمر في الإسلام.
ولو تمعنا في حال الكثير من الدول الإسلامية الواقعة في آسيا وشرق آسيا بالذات، لوجدنا أنها تتقيد بمثل هذا العرف ويقل استهلاكها من الطعام بشكل واضح في رمضان!! كما يسري الأمر ذاته تقريبا على دول إسلامية أفريقية وعربية ودول بلاد الشام. ولكن يزداد الطلب في هذه الدول العربية على أنواع محددة من الحلويات أو الفواكه الجافة والمكسرات. حالة الشذوذ الوحيدة والصارخة في رمضان هي في دول مجلس التعاون، التي يصيب الكثير منها حالة من الفجع، وكأن الطعام في الدنيا سينتهي بعد أيام، أو كأن البلاد مقبلة على حالة حرب ويتطلب الأمر بالتالي الاستعداد لها بالتخزين. ليس من السهل تغيير عادات البشر، وخاصة أهل الخليج، فيما يتعلق بسلوكيات تناول الطعام في رمضان، وليس هذا هدف هذا المقال أصلا.
ولكن نود هنا فقط أن نبين أن تناول الفواكه بعد تناول الوجبات، دسمة كانت أو تلك التي تحتوي على نسب عالية من النشويات مضر جدا، ومن الأفضل بكثير جدا تناول الفواكه، وهي مواد غذائية ضرورية لصحة الإنسان، على معدة خالية تماما. فالفواكه سريعة الهضم في المعدة وتتجه بسرعة أكبر للأمعاء، ولكن الأطعمة الثقيلة الأخرى، كالخبز مثلا، يستغرق هضمها وقتا أطول وعملية الهضم لا تسمح للفواكه بالمرور للأمعاء، فتبقى تنتظر دورها، وهنا تختلط الفاكهة بعصارات الهضم التي تفرزها المعدة بالمواد الصعبة الهضم فيؤدي ذلك إلى فساد الطعام وفقد الفاكهة لغالبية فوائدها.
وعليه من الأفضل صحيا عدم استعمال الفاكهة 'كتحلاية' بعد الوجبة، بل يفضل كثيرا تناولها بين الوجبات، والمعدة خالية تماما.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top