من بحر الإنترنت

تعتبر القصة التالية من اطرف القضايا التي نظرت فيها المحاكم الاميركية ووقعت احداثها في مدينة شارلوت بولاية كارولينا الشمالية. وهي قصة تحول جنحة الى جناية:
اشترى احد المحامين علبة فاخرة تحتوي على سيجار كوبي من نوع نادر وفاخر جدا. قام بالتأمين ضد الحريق على العلبة ومحتوياتها، ضمن امور كثيرة اخرى داخل بيته. وقام المحامي، وخلال شهر واحد، باستهلاك كامل مخزونه من ذلك السيجار الفاخر، وقام بعدها، وقبل حلول موعد دفع قسط التأمين الاول، بمطالبة شركة التأمين بتعويضه عن السيجار الذي فقد في سلسلة من حوادث الحريق المتفرقة.
رفضت شركة التأمين بطبيعة الحال دفع مبلغ التعويض، متعللة بان السيجار تم استهلاكه بالطرق المعتادة، اي بالتدخين!
رفض المحامي تعلل الشركة ورفع قضية عليها وربحها دون جهد كبير!
في حيثيات الحكم ذكر القاضي انه يتفق مع شركة التأمين بوجود تلاعب في المطالبة، ولكن لدى المدعي بوليصة تأمين ضد الحريق، وهذا يشمل السيجار، ولم يرد في البوليصة اي شيء عن حريق مقبول وآخر غير ذلك!
رغبة من شركة التأمين في تجنب التورط في دفع تكاليف باهظة ان هي اختارت استئناف الحكم، فقد قررت تسوية الامر مع المحامي مقابل ان تدفع له مبلغ 15 الف دولار ثمنا ل24 سيجارا فاخرا!
ما ان صرف الشيك حتى قامت شركة التأمين بالطلب من السلطات القاء القبض على المحامي لارتكابه 'عمدا' 24 جريمة حريق arson!
ومن واقع بوليصة التأمين نفسها، وشهادته في المحاكمة السابقة، قامت الشركة بإدانته بالقيام عامدا متعمدا بإشعال النار بممتلكات مؤمن عليها ضد الحريق، وهو عالم بذلك.
وهكذا حكمت المحكمة على المحامي بالسجن 24 شهرا ودفع غرامة قدرها 24 الف دولار للشركة.
هذه واقعة حقيقية وسبق ان فازت بالجائزة الاولى في مؤتمر للمحامين.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top