الحكومة والإلكترونيات

في محاولة من الحكومة لتسهيل عمل المواطن عند مراجعته لاي من وزارات وهيئات الدولة، وفي خطوة خجولة نحو الحكومة الالكترونية، قامت وزارة العدل، كما فعلت الشيء ذاته جهات حكومية اخرى، بتركيب اجهزة لتنظيم وقت المراجع من خلال اعطائه رقماً متسلسلاً يبين دوره، حسب اولوية حضوره.
وزارة العدل في مجمع الوزارة قامت بتركيب مثل بعض هذه الاجهزة «العجيبة والغريبة»، الذي تأخر استعمالها في جميع اجهزة الدولة لاكثر من 30 سنة، ولا تزال جهات اخرى بامس الحاجة إليها، ولكن هذا ليس موضوع مقالنا هنا.
الايصال الظاهر في نهاية المقال، والصادر من احد اجهزة تنظيم الدور في وزارة العدل، والصادر باللغة الانكليزية، هو نموذج لما تتصف به ادارات الدولة من تقدم ثقافي ولغوي باهر، حيث طلب فيه من المراجع، وبلغة انكليزية واضحة وجميلة، التفضل بالجلوس، وان الخدمة ستقدم له خلال فترة قصيرة.
ولكن بالتمعن اكثر في تفاصيل الايصال المطبوع بكامله بالانكليزية نجد ان كلمة «رقم» الانكليزية قد كتبت nombor بدلا من number، اما كلمة العدل فقد دونت jastice بدلا من justice والاكثر طرافة ان الايصال، والذي يحمل تاريخ 18-5-2008، يصادف صدوره يوم الاحد، اي sunday ولكن من ترجم الكلمة اختار كتابة ahad، ولو كان المترجم ساعيا بنغاليا متواضع التعليم لما وجد ترجمة اسوأ من هذه!!
كما تضمن الايصال كلمة anda والتي لم يعرف معناها حتى الآن باللغة الانكليزية وجار البحث عن ترجمتها باللغات الحية الاخرى.
جميل ان نستفيد من منجزات الغرب واختراعاته، وحتى المتواضع منها، ولكن يجب قبل ذلك الاطلاع، على الاقل الاطلاع، على «الكاتالوج» الذي يرفق عادة بأي منتج.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top