البيذان المر.. وجزيرة كيش


1ــ جزيرة كيش:
تعتزم مؤسسة دينية ايرانية اقامة مدينة قرآنية في جزيرة «كيش». ويخطط المسؤولون الايرانيون لتنظيم رحلات تعليمية وسياحية للجزيرة للمواطنين والتلاميذ منهم بالذات، الراغبين في تعلم القرآن في جزيرة جميلة ومنعزلة.
وصرح رحمة الله ماهيني مدير العلاقات العامة في مؤسسة «مهد القرآن»، لوكالة الانباء «القرآنية» بان «المدينة القرآنية» المزمع انشاؤها قد تم الاتفاق عليها خلال لقاء مع حجة الاسلام والمسلمين فومني حائري!! الذي حيرنا حقا بقراره، فهل اصبح المسلم بحاجة للطيران آلاف الاميال لتعلم شيء يستطيع القيام به في بيته، ام هي محاولة اخرى لالهاء الناس؟
للعلم فقط، تقع جزيرة كيش قبالة السواحل الايرانية المقابلة لسواحل دولة الامارات. وتهبط بها يوميا عشرات الطائرات القادمة من الشارقة ودبي وابوظبي، حاملة آلاف المسافرين الراغبين في تجديد اقاماتهم في الدولة، الذين تتطلب قوانين الهجرة مغادرتهم لدولة اخرى ومن ثم العودة، قبل تجديد زياراتهم، او منحهم اقامات جديدة.

2ــ البيذان المر:
البيذان باللهجة الكويتية هو اللوز. واللوز المر لا يؤكل عادة، ولكنه يدخل في صناعات محددة. وتعتبر جمهورية ايران الاسلامية من اكبر منتجي هذا النوع من اللوز ومصدريه، هذا ان لم تكن المنتج الوحيد في العالم.
الطريف والمسلي في الموضوع ان ايران كانت، ولاكثر من سبعين عاما، اي منذ بداية عهد بهلوي، تقوم بتصدير كامل انتاجها من اللوز المر لايطاليا، التي كانت تصنع منه شراب «الامريتتو» الشهير!
سعت جهات بعد الثورة الى وقف تصدير اللوز المر لايطاليا درءا للشبهات، ونجحت في ذلك. ولكن عجلة التصدير عادت لسابق عهدها بعد ان قام احد «انجال» رجل دين معروف وواسع النفوذ، بشراء مزارع البيذان المر، التي تقع في اواسط ايران، وبعد ان اقنع والده المعترضين على التصدير بأهمية عملية التصدير لاقتصاد الجمهورية الاسلامية، خاصة ان الدفع يتم باليورو وليس بعملة الشيطان الاكبر!!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top