«الوهابية» و«لـوريمر» وخضير والشايجي

ورد في «القبس» (1ــ12) ان محكمة الجنايات غرمت خضير العنزي النائب السابق وعضو الحركة الدستورية ــ الفرع المحلي لتنظيم الاخوان المسلمين العالمي ــ 15 الف دينار لمصلحة الرائد نايف الحساوي، الذي تعدى العنزي عليه، عندما كانت لديه حصانة برلمانية، واتهم الضابط من دون وجه حق وشهّر به علنا.
لقد بين هذا الحكم ان الحصانة التي يتمترس خلفها الكثير من النواب لا تحميهم، ان هم تعرضوا لاعراض الناس وسمعتهم بالسوء، فهذه الحصانة منحها الدستور لهم لاداء مهامهم الرقابية، ولحمايتهم من بطش السلطة وليس لاستعمالها في الانتقام من المواطنين غير المحصنين! ونتمنى ان يكون الحكم درسا لاولئك النواب الذين طالما خاضوا وطعنوا في سمعة كبار موظفي الدولة، لاعتقادهم ان يد العدالة بعيدة عنهم.
وفي هذا السياق، اخبرني قارئ فاضل ان موسوعة لوريمر lorimer التاريخية ورد فيها ان جماعة وهابية متعصبة حاولت في اوائل القرن الماضي بناء مسجد لها في الكويت، ولكن حاكم الكويت آنذاك الشيخ مبارك الصباح ــ الجد الاكبر لصاحب السمو الامير ــ لم يمكنهم من ذلك!
اما الآن، وبعد مرور مائة عام على تلك الحادثة، فان مساجد «الوهابية السلفية»، لا تملأ الكويت فقط، بل ويهدد اصحابها كل من يمنعهم من بنائها بالطريقة التي تروق لهم!

ملاحظة: طالب النائب عبدالعزيز الشايجي وزارة التربية بإلغاء شرط الحصول على «التوفل» عن الطلبة الراغبين في الدراسة في الدول الاجنبية! حيث ان جميع الجامعات المعترف بها تشترط مستوى محددا من معرفة الانكليزية، وهذا لا يمكن تحقيقه بغير الحصول على «التوفل»، فان هذا يعني ان الطالب المبتعث سيحتاج سنة او اكثر للدراسة في الخارج، على حساب الدولة، لتعلم اللغة! فهل لدى هذا النائب طلبات أخرى بمثل هذا المستوى التعليمي الرفيع، لكي تلبى ايضا؟!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top