مؤتمر الحمام!

ورد في الصفحة الأولى من جريدة المستقبل قبل أيام، وعلى لسان معاذ خالد المسعود ان مركز فهد السالم لحوار الحضارات والدفاع عن الحريات! ومقره مدينة نيويورك، سيعقد مؤتمرا دوليا يركز على الكويت كنموذج ديموقراطي لمجتمع معاصر. وقال المسعود، وهو امين عام المركز ان الكويت ستستضيف المؤتمر من 21 الى 23 مايو، وسيحضره رؤساء دول ومسؤولون سابقون ورؤساء منظمات عالمية تعنى بحقوق الإنسان وحوار الحضارات، وانه سيقام بالتعاون مع نادي مدريد، وسيكون عقده ايذانا بانطلاق مركز فهد السالم لحوار الحضارات والدفاع عن الحريات الى واقع عملي وملموس، وليكون الخطوة الاولى على طريق اعمال المركز الذي لم يمض شهر على تأسيسه(!!)
وأضاف المسعود ان المؤتمر يحظى بأهمية توافقه مع ما تشهده منطقة الشرق الاوسط من متغيرات وحراك شعبي غير مسبوق في تاريخ المنطقة، بهدف إرساء مفاهيم الحرية والديموقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية لهذه الشعوب(!!) مؤكدا ان انعقاده في الكويت يحظى بأهمية خاصة، فالكويت من الدول العربية القليلة، ما لم تكن الفريدة(!!) التي تحتكم في تسيير شؤونها وقضاياها الى دستور ونظام سياسي قائم على تجربة ديموقراطية تعلي من حق المواطن في حرية الاختيار والاختلاف في الرأي (!!). وكرر المسعود، وكرر وكرر، ان المركز سيعمل على ابراز «دور الكويت كبلد ديموقراطي حر ونموذج لمجتمع مدني معاصر متسامح، وان على الدول الاخرى استلهام هذا الدور والنموذج على طريق التغيير الذي تنشده شعوب المنطقة (لا حاجة هنا لوضع اي علامات استفهام)، فالكلام موجه في صورة نصيحة لتونس ومصر وحتى لبنان.
وأنا هنا على استعداد لان اقص يدي اليسرى ان كان السيد المسعود يؤمن بكلمة واحدة مما صرح به، كما انني على استعداد لقص اليد الثانية ان توصل مؤتمره المنشود الى أي إنجاز او اعجاز، وعلى اي صعيد كان بخلاف تنفيع الفنادق وشركات الطيران والتاكسي الجوال، وهذا المشروع لا يختلف كثيرا عن تلك اللجنة او الجمعية التي شكلها، على ما اذكر الشيخ احمد الفهد، لتقوم بمنح جائزة باسم المرحوم الشيخ فهد الاحمد لأفضل جمعية خيرية!
نكتب ذلك ونحن بانتظار ان «تستلهم» شعوب الدولة العربية النموذج الكويتي! وقديما قال المصريون «اللي معاه قرش ومحيره يشتري حمام ويطيره».

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top