المحللون الماليون ومكافحة الفساد

تأسست في أميركا في عام 1947، بعد الحرب العالمية الثانية، فدرالية لمحللين ماليين، faf. وقام مؤسسوها بعد ذلك بتأسيس «معهد المحللين الماليين المعتمدين» icfa، لإدارة ووضع برامج المحللين الماليين واعتمادهم، وكان ذلك عام 1959. وبعدها تم دمج أنشطة الفدرالية والمعهد، faf و icfa ووضعهما تحت مظلة وتسمية واحدة، وهي «معهد المحللين الماليين»، المعروفة اختصارا بـ cfa.

قام المعهد بإجراء أول اختبارات لمنح شهادته الميزة في عام 1963. وبعد اكثر من نصف قرن، فإن عدداً من حصلوا على شهادة المعهد، حول العالم، لم يتجاوز اليوم 125 ألفا، وذلك بسبب صعوبة اجتياز اختباراتها، التي عادة ما تمتد لثلاث سنوات، تتطلب غالبا قضاء أكثر من 750 ساعة من الدراسة الجادة للحصول عليها، وهي الشهادة التي وصفتها الإيكونوميست يوما بكونها المعيار لقطاع الاستثمار العالمي.

في الكويت، تم تأسيس جمعية حملة شهادة الـ cfa، أو المحللين الماليين المعتمدين، عام 2008، بهدف نشر الوعي المالي والاستثماري. وقامت هذه الجمعية، غير الربحية، منذ ذلك العام بأنشطة تعليمية وتثقيفيه عديدة. كما قامت بعقد أول لقاء إقليمي لها في الكويت برعاية وزير التجارة، شارك فيه متحدثون عالميون، وكان له صدى طيب في مختلف أوساط المستثمرين. وبالرغم من أن الجمعية تأسست قبل 7 سنوات فإن عدد من نجح في اجتياز اختباراتها الثلاثة من الكويتيين لا يتجاوز الأربعين، الذين أصبح دورهم، ورفاقهم الآخرين المنتمين لجنسيات اخرى، أكثر أهمية وخطورة مع التطورات الإيجابية التي طرأت على سوق المال الكويتي، وقرارات إعادة تنظيم هيئة سوق المال. كما أن وجود هذه الجمعية وأنشطتها التثقيفية ستساهم حتما في زيادة الوعي والشفافية في السوق المالي، وتعزيز رغبة أسواق الكويت المالية في أن تكون جزءا من أسواق المال العالمية، خاصة أن برامج واهداف الـ cfa تركز بقوة على الجوانب الأخلاقية، كونها أساس أي عمل استثماري. كما أثبتت الدراسات أن الثقة تعتبر أساسية في أي عملية توظيف لأي مدير مالي او استثماري، خاصة أن المنافسة بين مختلف الشركات، والأسواق تصبح يوما عن يوم اكثر صعوبة، وشراسة.

إن الدولة مطالبة بتوفير مناخ مالي صحي وسليم يوثق به ويعتمد عليه، وليس هناك افضل من هذه الجهة المالية ذات النزاهة والكفاءة العالية للمساعدة في تحقيق هذا الهدف. كما أن هيئة مكافحة الفساد، التي بينت إدارتها حتى الآن عزما وكفاءة، مطالبة بالاستعانة بخبرات أعضاء هذه الجمعية، علما بان الجمعية قامت بتسمية شهر مايو الحالي بشهر «وضع مصلحة المستثمر أولا»، من واقع التأكيد على حق المستثمر في معرفة حقوقه، والدفع نحو ممارسات أفضل. 

للاستفادة من خبرات الجمعية والاطلاع على انشطتها يمكن الدخول لموقعها الإلكتروني www.cfainstitute.org

وحسابهم على تويتر:

cfakuwait@

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top