سوانزي وابو خالد

تقع مدينة سوانزي البريطانية في اقليم ويلز الجميل وتعتبر مدينة صغيرة وهادئة ولولا وجود ادارة حكومية مهمة فيها لما سمع بها احد .
يتعامل مع تلك المؤسسة الحكومية الفريدة عشرات الاف الافراد والمؤسسات يوميا دون ان يعرف اي منهم شكل المبني او عدد العاملين فيه
او من يتراس جهازه الاداري وربما لا يعرف غالبية المتعاملين مع تلك الادارة موقع منطقة "ويلز" في الاتحاد الملكي البريطاني , دع عنك معرفة موقع "سوانزي" !!
كتب الزميل نبيل الفضل يقول انه لا يعتقد ان هناك كويتيا لا يعرف "ابا خالد" ويندر ان تجد مواطنا ومقيم لم ير توقيع "ابي خالد" !!!
وازيد هناك علي ما كتبه الاخي نبيل واخرون وبدون اية مبالغة ان موضوع تغيير اسماء شاغلي مناصب معينة , كالوكيل المساعد للخدمات المساندة "المرور" ومدير عام ادارة الهجرة مثلا , اهم واكثر مدعاة للدهشة لدي الكثيرين من قضية اجراء تغيير وزارة محدود او شامل !!
ويعود السبب في ذلك الي ما ذكره الزميل الفضل قال انه لا يوجد كويتي لا يعرف "ابا خالد" .
وكيل وزارة الداخلية السابق الاخ الفريق عبد الحميد الحجي علما بان اكثر من 90% من السكان والمقيمين لا يعرفون اسماء 90% من اسماء اعضاء مجلس الوزراء والامة , وربما 99% من اسماء اعضاء المجلس الاعلي للتخطيط !!!
ويعود السبب في هذا الوضع الشاذ الي الفقرة الثانية مما كتبه الزميل الفضل حيث قال :
ويندر ان تجد مواطنا ومقيم لم ير توقيع "ابي خالد" وهنا الطامة الكبري , فقد احتكر "ابو خالد" في زمانه كما فعل ويفعل عشرات من المسؤولين السابقين والحاليين واللاحقين , شاغلي الوظائف الحساسة , حق التوقيع والاستثناء وتمرير ما يشاؤون من معاملات الاهل والاصحاب والاحباب والاقارب والواسطات ومعارف اصحاب والرتب العسكرية والمدنية والمناصب , احتكر كل ذلك لنفسه فهو الامر الناهي والموافق والممتنع والمانح والقابض , فكيف بعد كل ذلك لا يعرف كل مواطن ومقيم توقيعه وكيف لا يعرف المواطن والمقيم من هو "ابو خالد" او ابي خالد !!
نعود لموضوع مدين سوانزي ونقول انها المدينة التي تقع فيها "الادارة العامة للمرور" لعموم بريطانيا ولا نعرف كافة مسؤولي واعضاء مجلس "الامة" البريطاني موقع تلك الادارة وغير مسموح لهم بزيارة مبناها , ولا يعرف احدا او ربما بدقة اكثر لا يهتم احد من مواطني تلك الدولة بمعرفة اسم مديرها العام .
فالعمل يتم فيها بنسبة 100% عن طريق البريد . حيث بامكانك شراء سيارة جديدة وبيع اخري واصدار اجازة قيادة جديدة واستبدالها ان تلفت وتجديدها وتغيير عنوان السكن او العمل واستخراج بدل فاقد لكافة مستندات ووثائق المرور والي اخره من المعاملات التي عادة ما يحتاج لها المواطن والمقيم في تلك الادارة دون ان يتحرك احدهما "رجل المرور او المواطن"
عن كرسيه !!
واذا تحجج احدنا بان الشعب البريطاني يختلف عنا تعليما وثقافة , وبان لديهم نظام بريد ممتازا , فحل ذلك بسيط ويكمن في تاسيس مكاتب في المحافظات تتخصص في انهاء وتعبئة وتكملة معاملات المواطنين والمقيمين ووضعها في صناديق بريد الادارة , وما علي المراجع الا العودة في يوم اخر لاستلامه معاملته , هذا اذا لم يكن يملك عنوانا ثابتا معروفا ولا يعرف كيف يملا نماذج الوزارة بطريقة صحيحة ويعرف متطلباتها وهذه النوعية غير مطلوب منها ترك اعمالها والوقوف في طوابير طويلة وتعريض نفسه للاذلال والتاخير غير المبرر في اروقة ودهاليز عشرات المباني المتهالكة , وسط انظمة قديمة واجراءات ادارية سخيفة وغير مبررة , المشكلة ان من يشغل تلك المناصب المهمة والحساسة لا يرغب في ان يري صباح ذلك اليوم الذي يحدث فيه مثل هذا الامر , وذلك للاسباب التالية :
1-    سيكون مطلوبا منه عندها ان يتفرغ لتطوير عمل ادارته والتخطيط لمستقبليها , بدلا من تضييع يومه بالكامل في التوقيع علي معاملات المواطنين , بحيث اصبح بامكان المواطن والمقيم التمييز بين تواقيع المسؤولين ومعرفتها هذا مع افتراض انه يعرف شيئا عن التطوير والتخطيط .
2-    سيكون مطلوبا منه ان يدير الادارة بالطرق الحدييثة , وربما انحصرت علاقته الوحيدة بالحداثة بتجديد اشتراك الستلايت .
3-    تفويض امور الادارة للاخرين وتوزيع الصلاحيات وايقاف الاستثناءات سيجعل منظر مكتبه الخاوي من المراجعين واصحاب الحاجات والواسطات صباح كل يوم مصدر حزن وغم له .
4-    ستتوقف الدعوات الصالحاتبطول العمر وسينقطع سيل التهاني والهدايا وما يتبع ذلك من مزايا ومساهمات في مؤسسات وشركات ومشاركات والله اعلم !!!
وعليه سيعارض كل مسؤولي اي محاولة لتطوير عمل ادارته وتسهيل الاجراءات فيها وتقليل عدد وحجم ونوعية الاستثناءات المحصورة في شخصه فهو يعتقد وبكل اخلاص بانه متي ذهبت هذه الاشياء فسيذهب معها بريق المناصب واهميته !!!
امما ما يقال ويذكر وما يرد في الخطب والنشرات عن تطوير العمل والتحسين في خدمة المراجع وتسهيل الاجراءات للجمهور , وانشاء لجان التطوير الاداري , فما هو الا كم  هائل من اللغو والكلام الفارغ من الفعل والنية الصادقة . وكل عام وانتم بخير !!!!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top