حديث الخميس المميز

انقطعت صلتي بالصحف والمجلات المصرية , التي بدات منذ اواخر الخمسينات , بعد نكبة او كارثة عام 1967 وتوقفت علاقتي بصورة فجائية وشبه دائمة مع "مصور" فكري اباظة و "اخر ساعة" التابعي و"اثنين" صالح جودة و"صباح الخير" و "روزاليوسف" احسان وجاهين وبقية الشلة
اتجهت بعدها مع الكثيرين غيري , الي الصحف والمجلالات اللبنانية ك"نهار" التويني و"حوادث" اللوزي واحيانا ل"صياد" فريحه حتي هذه العلاقة لم تستمر طويلا فقد توقفت بعد فترة من بدء الحرب الاهلية اللبنانية وما تبع ذلك عن تدمير تام للبني الفوقية والتحتية للدولة , وما نتج عن ذلك من اضطرار الصحافة اللبنانية الي الهجرة للعواصم الاوروبية , وما ادي اليه ذلك بسبب نقص الخبرات والموارد المالية من الاعلانات وغيرها , من هبوط مادي ومعنوي في مستوياتها واصبح اغلبها بوقا ورهينة للكثير من الانظمة العربية المختلفة بالذات والتي قامت بشراء ولاءاتها بصورة او باخري وهكذا انقطعت صلتي بالصحافة العربية عامة منذ منتصف السبعينات او بعدها بقليل , واتجهت الي الصحافة الاجنبية والكويتية , وحتي هذه الاخيرة كانت غير مقروءة وتافهة اثناء فترات فرض الرقابة الحكومية البغيضة علي اخبارها وموادها الاخري !!!
وقعت بيدي قبل ايام مجلة "الحدث" الكويتية والتي يراس تحريرها الزميل "ماضي الخميس" .
وقد بهرتني المجلة باخراجها الجيد وب"دسامة" ما احتوته من مواضيع شيقة ومتنوعة ولولا بعض السقطات البسيطة و"الهفوات غير البسيطة" لكانت بحق مجلة شبه مثالية .
فقد استطاع طاقم تحريرها التغلب بصورة ذكية جدا علي ما يخطر عليها ترخيصها الخوض فيه !!! حيث اصبحت المجلة تتطرق الي العديد من الامور المحلية "الساخنة" من خلال حوارات شخصية يغلب عليها الطابع الاجتماعي .
نشد هنا "كتابيا علي الاقل" علي يد الزميل "ماضي الخميس" ونتمني له ولمجلته النجاح الذي تستحقه , فقد جعلني اشعر وانا اتصفح اكثر من عدد من اعدادها بان جيلا صحفيا شابا جديدا قد بدا الظهور والبروز علي الساحة الثقافية والفكرية لهذا البلد الصغير , يبعد عنا ما نحن فيه من دوامة , او كرة فارغة يدور فيها الجميع ويختلط فيها الجميع بالجميع . مادين الاف الايدي للسلام علي بعضنا البعض في عشرات , بل مئات المناسبات الاجتماعية بحيث اصبح الكويتي يقضي جزءا كبيرا من عمره يهز في ايدي الاخرين في حفلات الزواج والاعياد والعزاء ومختلف انواع المناسبات الاجتماعية الاخري , وما يتخلل كل ذلك عادة من ملايين "لفات" العنق ذات اليمين وذات الشمال , اما لتقبل او لطبع ملايين اخري من القبلات !!!!.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top