جهوزيتنا الطارئة لحرب لم تقع تضحك وتبكي


•    اصعب المراحل
وجد الرئيس الامريكي السابق جورج بوش نفسه علي طاولة عشاء مع زعيم من دول العالم النائم ورئيسة الوزراء البريطانية السابقة الليدي مارغريت تاتشر وذلك في احد اجتماعات الامم المتحدة .
تطرق حديثهم الي اصعب مرحلة مر بها كل منهم , فقال الرئيس بوش انالفترة التي هدد فيها صدام حسين بضرب القوات الامريكية بالقنابل الكيماوية كانت اصعب مرحلة مرت بحياته , لم يذق خلالها طعم النوم لايام وليال عديدة , واعترفت السيدة تاتشر بان اصعب مرحلة مرت بحياتها كانت اثناء حرب "الفوكلاند" وذلك عندما هددالجيش البريطاني المتمركز هناك حيث لم تستطيع النوم اثناء تلك الايام العصيبة .
وهنا اتجهت انظار الرئيسين الي الضيف تريد معرفة اصعب مرحلة مر بها في حياته , خاصة ان السؤال كان في الاصل موجها منه للاخرين فقال بعد فترة صمت لم تطل كثيرا ان اصعب مرحلة في حياته كانت
"المرحلة الثانوية" .
•    تصريحات ... بيانات ... ارشادات قامت الكويت بكامل جهات المسؤولية فيها من نواب مجلس الامة الي اعضاء مجلس الوزراء الي الجهات الامنية الاخري : كالدفاع المدني والهلال الاحمر واللجنة الامنية ولجنة الطوارئ ...الخ باطلاق اعلان مئات التصريحات والبيانات وذلك منذ ان بدات ازمة المواجهة الاخيرة بين الحكومة العراقية والحكومة الاميريكية .
وقد تطرقت تلك التصريحات الي كافة جوانب الازمة وعلاقتنا بها واستعداداتنا الغذائية والامنية وجاهزيتنا في حالة قيام العراق بضرب الكويت بالاسلحة الكيماوية والبيولوجية , وما يتطلب ذلك من توفير لاقنعة الغاز وتجهيز الملاجئ وما سنقوم بعمله في حالة قيام مئات الاف العراقيين بالزحف الي الكويت هربا من ظلم صدام وقوة الضربة الامريكية المتوقعة "حينها" وما قمنا بتوفيره من مواد ومعدات لمواجهة كافة حالات الطوارئ الاخري .
ولو قامت جهة او فرد ما الان , من اجل التاريخ والعقل والمنطق بتجميع ومراجعة تلك التصريحات والبيانات من واقع ما نشرته الصحف والمجلات وما قيل في الاذاعة والتلفزيون في الخمسة عشر يوما الماضية فقط , فانه سيستلقي علي قفاه من شدة الضحك علي ما تخبطنا به من اقوال وتصريحات كنا في غني عن قول الغالب الاعم منها , وسوف لن تستمر حالة الضحك كثيرا حيث سيتبعها وجوم وشرود , سرعان ما ستطور الي بكاء مر علي ما نحن فيه من وضع مؤسف وتخبط غريب .
•    المراة السعيدة
قامت مجلة "توب سانتي" البريطانية التي تهتم بشؤن الصحة والتعاون مع شركة "بوبا" للتامين الصحي بارسال مجموعة من الاسئلة الاستبيانية لعدد كبير من السيدات اللواتي تم اختيارهن بشكل عشوائي وتلقت المجلة ردودا من 5000 امراة .
بين ذلك الاستفتاء الطريف والمحزن في الوقت نفسه بعد تحليل الردود بان اكثر من 81% من النساء يعتقدون بان ازواجهن او ابناءهن يتوقعون منهن القيام بادوار وواجبات اكثر بكثير مما هن علي استعداد للقيام به .
وابدت ما نسبته 19% ممن تم استفتاءهن رغبتهن في ان تكون لهن مهن واعمال خاصة .
وبين الاستفتاء ان اكثر من 78% من النساء يرغبن في التوقف عن العمل والمكوث في البيت بسببما يكتنفهن من شعور بالضغط الناتج عن العمل في البيت وخارجه كما تبين ان 20% فقط منهن يعتقدن بان ازواجهن او اصحابهن راضون عن عملهن بالرغم من 52% من النساء ذكرن بانهن يقمن باداء غالبية اعمال البيت بمفردهن اضافة الي عملهن خارج المنزل .
كما بينت الدراسة ان المراة العاملة "الغربية" والبريطانية بالذات اقل سعادة جنسيا من الرجل ولاتزال تنتظر ليلة العمر !!
اضافة الي ما يسببه العمل للمراة من ارق وضغوط مستمرة فانها معنية اكثر من الرجل بمظهرها وكيف تبدو في اعين الاخرين , كما تعاني المراة عموما من قضايا ومشاكل صحية يشكل موضوع التقدم في السن هاجسا مستمرا لها , وكل ذلك يجعل المراة هناك , تشعر بانها لم تنصف في الحياة عندما اصبحت انثي .
•    عاداتنا وتقاليدنا التقت الشخصية الفكاهية المشهورة في لبنان والشام السيدة "ام العبد" بمجموعة من "سيدات المجتمع الاجنبيات" في حفلة شاي . اتفق الجميع في نهاية الحفلة علي القاء مسؤولية القيام بكافة اعمال البيت الشاقة من كنس وتنظيف وطبخ وغسيل اضافة الي تربية وتدريس الاولاد وتوصيلهم الي المدرسة علي كاهل المراة , بينما الرجل يستمتع بوقته في المقهي او مع اصحابه مسلة يجب ان يوضع لها حل وحد .
عادت السيدة الانكليزية الي بيتها من حفلة الشاي في ذلك اليوم وما ان دخل زوجها البيت عائدا من عمله حتي بادرته بالقول انها قد سئمت وتعبت من القيام بكل اعمال البيت وتربية الاولاد بمفردها وان عليه ان يقوم بمساعدتها لم يعلق زوجها علي طلبها ولم تشاهد زوجته شيئا في اليوم الاول ولا في اليوم التالي اما في اليوم الثالث فشاهدته يقوم باعمال المطبخ بدون تعليق .
في ذلك الوقت نفسه عادت الزوجة الفرنسية الي بيتها من تلك الحفلة وابدت لزوجها الاعتراض نفسه ولم يعلق زوجها ايضا علي طلبها , ولم تشاهد اي شيء في اليوم الاول ولا في اليوم الثاني اما في اليوم الثالث فقد بدا في مد يد المساعدة في اعمال البيت !!!عادت "ام العبد" الي بيتها في ذلك اليوم المشؤوم وقالت لزوجها انها قد سئمت القيام بكافة اعمال البيت بمفردها وان علي "ابو العبد" مساعدتها !!
لم يعلق ابو العبد علي الامر شيئا ولم تشاهد زوجته شيئا في اليوم الاول ولم تشاهد شيئا في اليوم الثاني ولم تشاهد شيئا في اليوم الثالث ولكن في اليوم الرابع تمكنت من رؤية شخص بصيص من نور الشمس من خلال عينها اليسري المتورمة !!!
•    الافغان ورفع الاذان
في الكويت عدد من المهاعد الدينية واحد منها للبنات واخر للصبيان وثالث للمستويات العليا وفي الكويت ايضا كلية للشريعة كما تقوم كافة المدارس العاملة فوق تراب هذا الوطن بتدريس مادة الدين الاسلامي لكافة الطلبة الكويتيين "المسلمين" كمادة اساسية , وقد سبق نشاط التدريس الديني كافة الانشطة التعليمية الاخري وكان اساس التدريس في كافة الكتاتيب منذ اكثر من قرن ونصف القرن !!
بعد كل هذا الزمن الطويل بعد ان تخرج وتعلم وتهذب عشرات الاف الطلاب في المدارس الدينية داخل البلاد وخارجها الا اننا لا نري الا عددا قليلا جدا من هؤلاء من يقوم بتدريس هذه المادة في المدارس الحكومية والخاصة , ولايزال الاعتماد الاكبر علي "الخبرات" العربية في هذا المجال !! وينطبق هذا الامر كذلك علي ائمة المساجد والمؤذنين !!!
حيث من النادر ان تجد مؤذنا كويتيا يقوم بهذه العملية بعد ان احتكرت الاصوات الافغانية هذا العمل الخير في كافة المساجد تقريبا !!
وهل اصبحنا مجبرين , بعد 150 عاما من التعليم الديني , علي جلب مئات المؤذنين من الخارج لرفع الاذان في المساجد , وما يتطلبه ذلك من ضرورة توفير المساكن المناسبة لهم وفي اغلي المناطق واكثرها غلاء واشدها اكتظاظا ؟؟ وهل هناك من تفسير منطقي لهذا الامر ؟؟ظ
•    "ستيليث" وحسابات اللجان العسيرة
لا ادري ان كان للامر علاقة بالاوضاع الراهنة في المنطقة او يعود لوجود طائرات "ستيلث" الامريكية التي لا يمكن لشياطين الرادارات العسكرية او المدنية اكتشافها , حيث من الملاحظ اختفاء شبه تام وفجائي لاخبار الجن والعفاريت والعلاج بالضرب والكي في غرف مغلقة من الصحف والمجلات الاسبوعية والشهرية .
نرجو ان يستمر هذا الغياب وان يختفي ولو تدريجيا , تلك الغشاوة التي اعمت الكثير من العيون بعد ان قضت علي بصائر الكثيرين !!!
•    الرقيق الاسود
كتبت صحيفة "تايمز" اللندنية مقالا قبل ايام يتعلق بموضوع انتشار تجارة الرقيق الاسود في السودان تضمن المقال مجموعة من الامور , التي لو صحت فان مجرد التفكير في امكانية حدوثها امر مخجل وجريمة لا يمكن السكوت عنها !!!
يقول التقرير الذي كتبه كارين ديفيس ان جماعات اوروبية مهتمة بحقوق الانسان دفعت ثمانية الاف جنيه استرليني لعتق رقبة 132 رقيقا من الفتيات الصغيرات ومنهن من امضت اكثر من سبع سنوات في الاسر .
ويذكر التقرير ان حكومة السودان بسبب ما تعانية من صعوبة في تمويل حربها مع المنشقين الجنوبيين تقوم بتمويل عملياتها الحربية ودفع رواتب الجنود عن طريق توزيع الغنائم البشرية وخاصة الفتيات الصغيرات عليهم بدلا من النقد , ويقوم هؤلاء ببيع غنائمهم من الرقيق الحكومي الي جهات تعمل في مجال حقوق الانسان وتتبع كنائس اوروبية في الغالب .
ويكشف المقال , بموجب تقارير صادرة عن وزارة الخارجية الاميريكية ومفتشين من الامم المتحدة ان حكومة الخرطوم تشجع الجنود علي قبول الاطفال والفتيات وخاصة من قبائل الدنكا الاثنية الكبيرة وتقدر الجهات الكنسية الاوروبية عدد العبيد المملوكين لعرب الحكومة التي تسيطر عليها حركة الاخوان المسلمين بقيادة الترابي , علي اصدار قانون يمنع الرق ويحرم المتاجرة به , يسبب وجودها القسري مشكلة كبيرة لها مع كافة الحكومات الغربية دون استثناء مع سكوت عربي واسلامي مريب وشامل وكامل دون استثناء .
لا ندعي هنا بان كل ما ذكر في ذلك التحقيق يمثل الحقيقة والواقع بالرغم من ميلنا لتصديق اغلب ما جاء فيه ولكن نامل ان تتحرك الجهات , التي كثيرا ما لا يعجبها ما نكتب والتيطالما سكتت عن ممارسات ذلك النظام المتسلط والفاسد , نامل ان تقوم بصرف بعض مما جمعته من اموال طائلة في ارسال بعثة لتقصي الحقائق الي تلك الدولة التي تنتمي الي العروبة والاسلام وتدعي صباحا ومساءا بانها تطبق الاسلام كما يجب ان يكون وذلك لكي يعرف العالم , والمسلمون بالذات , الحقيقة ولكي "نسكت" ابواق الكذب الاستعمارية !!!!.
•    اعوذ بالله
1)    خلال فترة اسبوع واحد اضطررت مكرها لمراجعة اكثر من مستشفي لاكثر من غرض وقد استرعي انتباهي ملصق مطبوع بعناية فائقة وموضوع علي باب غرفة كل طبيب ونصه كالتالي : قرار وزاري رقم 94-123 " تكون الاولوية في العلاج بجميع المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية لفئة المسنين وكبار السن" وعندما سالت مجموعة من الاطباء من الذين وضع الملصق علي ابواب مكاتبهم , عن الفرق بين "المسنين" و "كبار السن" لم يعرف اي منهم الفرق كما لم تكن لدي اي منهم فكرة عن السن التي يجب ان يعامل عندها الانسان علي اساس انه كبير في السن , ويحق له بالتالي الدخول علي الطبيب قبل غيره ؟ نرجو من الوزير الصبيح الغاء هذا القرار المضحك واصدار قرار اكثر وضوحا ودقة بدلا منه .
2)    تمنع المراة المنقبة والرجل الملثم من قيادة السيارة لما في ذلك من خطورة عليهما وعلي الاخرين !! ولكن يقوم العشرات وربما الالاف يوميا بالاستهزاء بهذا القرار والضرب به عرض حائط البيت قبل الخروج منه للذهاب الي العمل والاختلاط ببقية الذكور والاناث في المكتب والشارع والجمعية , نرجو ان يتحرك احدا ما لالغاء هذا القرار او وضعه موضضع تنفيذ .
3)    يمنع اصحاب المركبات من وضع مواد عاكسة علي زجاج نوفذ سياراتهم تمنع من هم في الخارج من معرفة ما يجري بداخلها او تقلل من قدرة السائق المركبة علي الاحاطة بما يجري حوله , وعدد تلك السيارات بازدياد حيث يتم تمريرها بطريقة "خشمك اذنك السويدية" فاين "الفحص الفني الذي يطبق علي ناس وناس؟"
4)    يمنع قانون البلدية المواطنين والمقيمين من وضع لوحات اعلانية او ما شابه ذلك علي الطرق دون الحصول علي موافقتها علي شكل وحجم وكلمات الاعلان او اللافتة !!
وبالرغم من كل ذلك تقوم جماعات معنية بزرع الاف اللوحات علي الطرق السريعة والداخلية تحمل الكثير من الكلمات والادعية الدينية بشكل متكرر وخاصة علي مداخل المناطق النمذجية وكان الداخل اليها كالداخل الي وكر للجريمة , وان عليه ان يكرر قراءة كلمتي "اعوذ بالله" مرات عديدة قبل الدخول الي تلك المنطقة !! اننا نطالب هنا المجلس البلدي بالتحلي بالشجاعة الكافية والامر بازالة هذه اللوحات واللافتات , علما بان الجهة التي قامت بصرف الاف الدنانير علي وضع تلك اللوحات تعمدت عدم ذكر اسمها لمعرفتها التامة بان ما قامت به من عمل مخالف للقانون !!!
فكيف يمكن ارتكاب مثل هذه المخالفات في مثل هذه الامور الدينية الحساسة والم يكن من الاجدي كثيرا صرف ما تكلفته تلك اللوحات من دهان وحديد وتخطيط وتثبيت بالكونكريت علي امور اكثر نفعا وفائدة للمواطنين ؟!!!!.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top