علي الرشيد البدر والتجنيد الالزامي

قرات قبل ايام ما كتبه الزميل صلاح الهاشم عن هيئة الاستثمار وعن رد الاخ علي الرشيد بخصوص موضوع صلاحياته بالتوقيع منفردا علي حسابات هيئة الاستثمار والتي تتجاوز ارصدتها بلايين الدولارات وقد تصادف نشر المقال والرد ذلك اليوم الذي استلمت فيه دفتر الخدمة العسكرية لاحد ابنائي والذي لم اجد دفترا اكثر اثارة للحزن منه ان كان من ناحية الطباعة او الاخراج او ما تضمنه من بيانات دع عنك بالطبع ما يجب ان يتكبده الاب او الام من مشاق مراجعات و "بهدلة" غير مبررة لاستخراج ذلك الدفتر !!!
                                 *********
جاء في مقال الزميل الهاشم ان صرف بلايين الدولارات وتحويلها من حساب لاخر لايحتاج لاكثر من توقيع واحد !! ولا اعتراض لنا علي ذلك لطالما تم بطريقة سليمة , ولكن تعالوا نراجع اسماء اصحاب المناصب والرتب وعدد التواقيع والاختام الرسمية التي تطلبها امر استخراج دفتر الخدمة العسكرية الخاص بنظام التجنيد الالزامي وهو النظام الذي نعلم نحن وتعلم الوزارة المعنية ويعلم اعضاء الحكومة جميعا , ويعلم اعضاء مجلس الامة من دون استثناء ويعلم الشعب باكمله وربما هو الامر الوحيد الذي يعرف الجميع من دون استثناء انه نظام بائس وغير مجد ولا فائدة منه !!!
لتقديم طلب اعفاء قانوني من الخدمة الالزامية يحتاج الامر الي موافقات وتوقيعات واختام وايصالات وصور لمستندات رسمية وغيرها والعديد من الصور الشخصية ومقابلات ولجان واوراق !! وبعد مماطلات وتاخير غير مبرر يطلب من صاحب العلاقة او من ينوب عنه المراجعة بعد اسبوعين يتم بعدها استخراج الدفتر الاحمر .
تتصفح الدفتر فتجد ان جميع "التنبيهات الهامة" التي دونت في صفحاته الاولي غير عملية وغير قابلة للتنفيذ علي الكثير من الحالات ولم يبين الدفتر طريقة معاملة الحالات المستثناة بموجب القانون وكيفية التعامل معها
ولو قام اي طرف , كالشرطة العسكرية مثلا بتطبيق تلك التنبيهات بصورة حرفية لتسبب ذلك الامر في اصابة الكثيرين باذي كبير وغير مبرر.
تفتح الصفحة 6 فتجد مجموعة بيانات وختما رسميا وتوقيعا كبيرا لعسكري برتبة "رائد" !!!
تفتح الصفحة التالية فتجد مجموعة اخري من البيانات اضافة لتوقيع "الموظف المختص" !!!
تطل علي الصفحة التالية فتجد بيانات اخري وختما وتوقيعا لعسكري اخر برتبة "رائد" ايضا !!!
وتجد في الصفحة المقابلة ختم الاعفاء وتوقيع وختم الطبيب ثم وبشكل مقلوب , ختما اخر وتوقيع طبيب ثان وتجد في نهاية الصفحة ختم وتوقيع عسكري اخر برتبة "عقيد ركن"
تقلب الصفحة التالية فتجد توقيع واسم عريف الجيش .
واخيرا ختم وتوقيع عسكري ثالث برتبة "رائد" .
وتكون المحصلة النهائية عقيد ركن , ثلاثة عسكريين برتبة رائد , موظفا مختصا , طبيبين واخيرا عسكري برتبة عريف !!!
كل ذلك لاستخراج دفتر خدمة عسكرية !!!
وهذا يؤدي بنا الي احد امرين : اما ان تكون هيئة الاستثمار علي خطا فيما تتبعه من اسلوب في الصرف والتصرف ببلايين الدولارات بتوقيع منفرد !
واما ان تكون مديرية التجنيد والتعبئة "التجنيد الاجباري" علي خطا فيما تتبعه من اسلوب في استخراج دفتر الخدمة "بسيط" يحمل ثمانية توقيعات وسبعة اختام رسمية !!! .

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top