"حاميها ماكلها"!

ضحكت كثيرا، بعد ان ابتسمت قليلا، لخبر اجتماع الملاحة العربية لمناقشة العرض المقدم من مجموعة من المصارف الكويتية والسعودية لشراء حصص الدول الاعضاء المالكين للشركة !!! ولا اعلم شيئا عن نتيجة ذلك الاجتماع وما تمخض عنه، هذا اذا كان الاجتماع قد عقد اصلا، ولكن لا اعتقد ان اعضاء المجلس في وارد قطع أرزاقهم بكل تلك السهولة !.
أتوقع ان اقصي ما سيقومون بعملة هو تسليم الامر للجنة داخلية لدراستة او تكليف مؤسسة متخصصة لعمل الدراسة اللازمة ، مع توصيتها بضرورة تزامن تقديم توصيتها مع انتهاء فترة انتداب كل عضو في المجلس ، بعد عمر طويل!
وقد ذكرتني هذة الحكاية بقصة تلك اللجان التي تم تشكيلها في فترة ما قبل الغزو، والتي انيط بها امر القيام بالاصلاح الادارى، حيث تم اختيار اعضاء لجنة التطوير او الاصلاح الادارى من وكلاء الوزارات الاكثر تخلفا من الناحية الادارية (!!) فاذا كان هؤلاء سبب تخلف وزاراتهم فكيف نقوم بتعينهم للقيام بتطويرادارتهم واصلاحها ؟.
                                    *********
•    ملاحظة :
خروجا علي المألوف ، نود هنا ان نشكر ونشد بقوة علي يد الدكتور عادل الصبيح، وزير الصحة، علي قرارة الشجاع المتعلق بتحرير العلاقات الخاصة والمستشفيات والعيادات الخاصة، ولا مصالح لنا من قريب او بعيد بأى منها، وتأييدنا نابع من شعورنا بأن هذا القرار الوزارى سيرفع من مستوى الخدمة الطبية في البلاد وينصف طبقة الاطباء الاختصاصيين !! فشكرة مرة اخرى .

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top