هل نحن في الصين؟ (2)

تقوم جمعية الصحافيين بتقديم مجموعة من الخدمات للمنتسبين لها من محترفي وهواة الصحافة والسفرِ وقد قامت غالبية الاعضاء بالانضمام للجمعية ودفع رسوم الاشتراك العالية فيها والانتظار احيانا لاكثر من ستة اشهر للحصول على موافقة مجلس ادارتها على انضمامهم، اما للاستفادة من الخصومات التي تقوم مجموعة من شركات الطيران بمنحها لاعضاء الجمعية 'الكويتية والسورية والمصرية والميدل ايست والايطالية التي اضطرت مؤخرا لاغلاق مكاتبها في الكويت بسبب عدم قدرتها على تلبية طلبات ملايين السياح الاوروبيين لزيارة الكويت' ولا ننسى هنا خصومات 'الايرانية' و'الاردنية'، او بسبب رغبة هؤلاء في الدخول في العملية الانتخابية لسبب او لآخر طالما قام طرف ما بدفع رسوم الاشتراك او التجديد نيابة عنهم.
وقد ضمن الاخوة، اعضاء مجلس الادارة الحالي مكانا مريحا لهم للسنوات العشر المقبلة تضاف للسنوات العشر الماضية على كراسي مجلس الادارة ينفثون من خلالها ومن حولها، اي الكراسي، دخان سجائرهم في وجوه ضيوفهم والاعضاء العاملين والمنتسبين للجمعية، والتي اصبحت مكانا للاستفادة والافادة من الجمعية ونشاطاتها!! ويتبين من بنود المصروفات في الميزانية العمومية ان الجمعية لم تغفل ذكر مصروفات الزراعة والعناية بالحديقة والمصروفات المتعلقة بالشاي والبريد والقرطاسية والرواتب وغيرها، والتي لم تزد عن 33 ألف دينارِ اما المصاريف غير المعروفة وغير المحددة والتي ذكرت تحت بند 'متنوعة' وانشطة داخلية وخارجية!! فقد زادت عن 50% من اجمالي مصروفات الجمعية لعام كامل حيث بلغت اكثر من 38 ألف دينارِِ ومع هذا لم يرد بها اي تفصيل!!.
كما يذكر التقرير الاداري لجمعية الصحافيين ان مجلس الادارة قد عمل خلال عام 1998 جاهدا لتحقيق كل ما من شأنه خدمة الصحافة والصحافيين واعضاء الجمعية!! ولمعرفة حقيقة كل ما من شأنه، 'هذه دعونا نستعرض' انجازات مجلس الادارة خلال عام :1998
أولا: موقف حاسم عندما تعرض زملاء صحافيون لاحكام صادرة بتطبيق السجن عليهم!!
ويتلخص الموقف الحاسم باصدار بيان لم يختلف عن بيان جمعية الصيادين!!
ثانيا: تنظيم دورة تدريبية متطورة لاعضاء الجمعية.
ثالثا: تنظيم المعرض الاول للكتاب والكاتب الكويتي!! وهذا لم يكن اكثر من عرض لما هو موجود في المكتبات العامة.
رابعا: الحصول على خصومات على تذاكر السفر لاعضاء الجمعية!! ويعتبر هذا من اعظم انجازات مجلس ادارة الجمعية في ال 365 يوما السابقة لكتابة التقرير.
خامسا: استضافة عدد من الشخصيات التي زارت الكويت!
سادسا: وجدت الجمعية ان ما ذكرته من 'انجازات' واعمال خارقة ليست بالكافية، فقررت اضافة ما ستقوم به مستقبلا ضمن انجازاتها لعام 98 الا وهو موضوع المشاركة في مهرجان يوم الشهداء بتاريخ 25/2/1999!
ما ذكرناه سابقا لا ينطبق على جمعية الصحافيين فقط، بل يشمل 95% من جمعيات النفع العام التي تتحرك وكأنها اجسام ميتة!!.
أحمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top