توزيع كعكة التسميات

قمت بمراجعة سريعة لأسماء بعض الشوارع والطرق فاكتشفت ان البلدية، وطوال تاريخها المليء بالفضائح، قد كرست بطريقة او بأخرى عملية الفصل غير المستحبة بين مناطق الكويت، حيث اطلقت اسماء افراد معينين على شوارع المناطق الداخلية، وفعلت الشيء نفسه مع المناطق الخارجية حيث اطلقت اسماء سكانها على شوارع تلك المناطقِ وقامت وزارة التربية، طوال عهود الظلام التي مرت بها، بتكريس ذلك التقليد الكريه والاقتداء بسنة البلدية.
فشلت كافة محاولاتي طوال السنوات الماضية في الحصول على نسخة كاملة تحتوي على اسماء شوارع الكويتِ ولا اعتقد ان الجهات المعنية بالامر، كالبلدية او الاشغال او البريد او حتى الداخلية، تمتلك كشفا كاملا يمكن الاعتماد عليهِ ويبدو ان جهة او طرفا ما يعتقد ان وجود او نشر مثل هذا الكشف قد يشكل خطرا على حياة علماء الذرة وخبراء الفضاء الكويتيين!! وقد يستغله من يود 'العبث بأمن البلاد ' في الاستدلال به على اماكن سكن هؤلاء العلماء والتخلص منهم بالتالي والتسبب في خسارة كبيرة للوطن!.
* * *
وعلى الرغم من اتفاقي مع هذا الرأي، الا انني اعتقد ان وجود مثل هذا الكشف يمكن ان يستفاد منه في التخلص من المصابين بمرض الاكتئاب!، حيث ان تصفحه وقراءة نوعية بعض الاسماء الموجودة فيه كفيلان بادخال السرور على القلب، كما ان الكشف يمكن ان يستفاد منه في مسابقات شهر رمضان، حيث ان سؤالا واحدا كل ليلة يتعلق بخلفية بعض الاسماء التي وردت في ذلك الكشف كفيل باشغال المشاهدين لفترة شهر كامل بحثا عن الجواب الصحيح، علما بأن بعض الاسئلة سيبقى بدون اجابة الى الابد، وهذه سابقة يمكن ان تسجل لصالح تلفزيون دولة الكويت وضواحيها.
كما ان انشغال الناس بإجابات الاسئلة تلك سيعطي مجلس الوزراء الفرصة للتفرغ لاقرار وانجاز كافة المشاريع والاقتراحات والافكار التي تقدمت بها وزارة الاشغال مؤخرا .
* * *
على الرغم من طرافة تسميات بعض الشوارع والطرق، التي سوف لن نتطرق لها لكي لا يكون هذا الامر سببا في توقف هذه الزاوية عن الصدور، الا ان من المفيد ذكر شيء ما عن شارع هو الاقصر في منطقة النزهة ومحاذ لمقسمها، والذي لا يزيد طوله عن 350 مترا بكثير، ولكن لسبب ما لا يعرفه حتى الراسخون في العلم فان هناك احدى عشرة لوحة ارشادية داخل المنطقة وخارجها تدل عليه، ويبلغ حجم واحدة منها 3*2 متر.
فاذا احتاج شارع بهذا القصر لمثل هذا العدد الهائل نسبيا من اللوحات الدالة عليه، فكم لوحة اذا سيتم وضعها على شارع الخليج او الاستقلال عند تغيير اسمه قريبا وهو الذي يقارب طوله عشرة كيلومترات؟؟.
وهنا نود ان نسأل السيد رئىس البلدية، الذي نتعاطف معه ونؤيده في حربه مع القوى المدافعة عن الفساد والتخريب في تلك المؤسسة الحيوية والهامة، عن الجهة التي اقرت ذلك العدد الكبير من اللوحات لأقصر شارع في الكويت؟.
كما نتمنى عليه قيادة ثورة ادارية تتمثل في غربلة كافة اسماء الطرق والشوارع، وبخاصة تلك الموجودة في الاحياء السكنية، حيث ان غالبيتها لا تستحق حتى ثمن اللوحة التي كتبت عليها تلك الاسماء.
ففي الوقت الذي نسيت فيه البلدية، عامدة متعمدة، اسماء من اضافوا الخير والصحة والسعادة والراحة الى حياتنا من علماء وفنانين ومكتشفين وكتاب وموسيقيين ومخترعين، امثال: اديسون وفان غوخ وبيتس وشكسبير وسقراط ونيوتن وماركوني ونوبل وباستور وحتى المستر او المسز ديكسون او طه حسين او نجيب محفوظ او جبران، وغيرهم ممن اسدوا اعظم الخدمات للبشرية جمعاء ِِ تذكرت البلدية، وايضا عامدة متعمدة، اسماء افراد ميزتهم الوحيدة انهم اما اقرباء لنواب او معارف لوزراء او اخوة او آباء لاعضاء لجنة تسمية الشوارع في بلدية المصائب!.
أحمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top