اللوتري الخيري

نشر الاتحاد الكويتي للجميعات النسائية (ماهو عدد الجمعيات النسائية في الكويت ليصبح لها اتحاد يجمعها؟)، اعلانا يدعو فيه المواطنين الى التبرع بدينار واحد للاسر المتضررة في لبنان، وذكر الاعلان ان المتبرع قد يفوز بسيارة او جوائز اخرى (!).
وهذه هي المرة الاولى في تاريخ الاعمال الخيرية، التي يتم فيها الدعوة للتبرع لعمل خيري، مع اغراء بالفوز ليس بحسنات ولكن بجائزة او اكثر من ضمنها سيارة لم يذكر الاعلان عن تفاصيلها ومن ذا الذي سيقدمها، او قدمها، ولماذا لم يتم التبرع بثمنها لتلك الاسر المتضررة؟ ونخشى ان تحذو بقية الجمعيات الخيرية حذو هذا الاتحاد، وتقوم بعرض سيارات ومركبات ومحركات يقتصر الفوز فيها على المشاركين في اعمال الخير!.
يستطرد الاعلان طالبا مندوبات للقيام بمهمة توزيع بطاقات التبرع، والى هنا والموضوع طبيعي، ولكن ماهو غير ذلك ان الاعلان طلب ان تكون المندوبات من ذوات 'المظهر الحسن'، ولا ادري ما علاقة المظهر الحسن بعملية توزيع بطاقات تبرع؟!.
والاغرب من ذلك ان عملية 'التوزيع' ستتم مقابل نسبة مئوية! وهذه ايضا لم استطع هضمها، او ربما تكون تطبيقا لقاعدة 'ِِوالقائمين عليها'ِ اسوة بما يجري في جمعيات الاحزاب السياسية الدينية!.
فيا حسنات المظهر عليكن باتحاد الجمعيات النسائية، ويااتحاد الجمعيات النسائية هذا اعلان مجاني لصالحكم مع رجاء شرح مضمون اعلانكم.
أحمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top