علاقة 'فيكاس كوبتا' بدار الآثار

قامت دار الآثار الاسلامية بتوجيه دعوة للفنان الهندي العالمي فيكاس كوبتا وذلك لامتاع عشاق الموسيقى الكلاسيكية الهندية بمقطوعات من عزفه المنفرد على آلة السيتار واخرى بمصاحبة الطبلة والسنتور.
وقام، خلال زيارته القصيرة للكويت، باحياء ليلتين رائعتين لم يتسن لي حضور احداهماِِ وسعدت كثيرا بحضور الاخرى في السفارة الهندية وبدعوة من المجلس الهندي للشؤون الثقافية.
يعتبر الموسيقار كوبتا الذي يحمل شهادة دكتوراه في الهندسة الكهربائىة من كندا، من سفراء الموسيقى الهندية الكلاسيكية ومن حاملي راية الموسيقار الهندي الاسطورة رافي شنكر والذي سبق ان حضر الى الكويت في نهاية الستينات بدعوة من رجل الاعمال قتيبة الغانم.
فاز فيكاس كوبتا، بالرغم من صغر سنه النسبي، حيث انه من مواليد جيبور سنة 1957، بالعديد من الجوائز العالمية لأدائه المميز وعزفه الرائع، وقامت حكومات كثيرة بتكريمه ومنحه اوسمتها العالية تقديرا لفنه العظيمِ وقد قامت دار الآثار الاسلامية بتوجيه دعوة له للقدوم الى الكويتِِ وهذا عمل رائع تشكر عليه الدار وأعتقد ان اثره سيبقى في نفوس الكثيرين لفترة طويلة حيث تم فيه، برأيي المتواضع، الربط، ولأول مرة، وربما بدون قصد، بين فن راق ورائع وجميل وبين مؤسسة غير ربحية تحمل اسم 'الإسلام'!!
وبذلك اظهرنا الجانب المتسامح والنبيل في الدين بعد ان حاولت، ولا تزال مجموعات حزبية متطرفة، خطف هذا الدين لصالحها وربطه بكل ما هو متخلف ومتعصب وبغيض!
فشكرا مرة اخرى لكل من ساهم في تلك الامسية الرائعة والتي لا نزال نطمع في الكثير منها مستقبلا.
احمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top