نصيحة مجانية

هذه نصيحة وردتنا من القارئ المهتم والمهم السيد عادل العيسى، والتي رأينا أن من المفيد جدا مشاركة القراء فيها، والتي يقول الدكتور دانيل روشمان، من مستشفى روشستر العام، عنها اننا لو قمنا بإعادة ارسالها لعشرة أشخاص نعرفهم، فانه يمكن المراهنة على أن ذلك سينقذ حياة شخص واحد على الأقل من الموت.
دعونا نتخيل ان 'سين' من الناس يقود سيارته في السادسة والنصف مساء عائدا الى منزله بعد يوم عمل مرهق وشاق، وهو يشعر بالضيق والغضب لما جرى معه في ذلك اليومِ وفجأة يشعر 'سين' بانقباض وبآلام شديدة في صدره وبانتقال الألم كالبرق الى ذراعه وفكه، وحيث أنه على بعد سبعة كيلو مترات تقريبا من أقرب مستشفى فانه على ثقة بأن الألم الشديد سوف لن يمهله للوصول الى هناك وتلقي العلاج المناسبِ ربما كان 'سين' ممن تلقوا تدريبا على أنقاذ المصابين بنوبات قلبية، ولكن من قام بتدريبه لم يطلعه على كيفية إنقاذ نفسه.
وعليه، فعندما يصاب شخص ما بنوبة قلبية تتمثل في عدم انتظام ضربات القلب من شعور بالدوخة فان أمامه عشر ثوان فقط لكي يقوم بفعل شيء ما قبل ان يفقد وعيه تماماِ وخلال هذه الثواني العشر أمام هؤلاء الضحايا فرصة وحيدة للنجاة تتمثل في القيام بأخذ نفس عميق ومن ثم السعال بشكل متكرر وبأقصى قوةِ والسعلة يجب ان تكون عميقة وطويلة مثلما نفعل عندما نريد استخراج البلغم من أعماق الصدرِ والسعلة يجب ان تتكرر كل ثانيتين بدون توقف أو يأس إلى أن تصل النجدة أو عند الشعور بزوال النوبة التي يمكن ملاحظتها بعودة ضربات القلب للانتظام.
ويشرح دِ روشمان الأمر بالقول إن التنفس العميق يدخل أكبر كمية من الأوكسجين للرئتين، أما السعال فإنه يعصر القلب ويضغط عليه ليعود لحركته السابقة، الى ان يتلقى المصاب العلاج المناسب.
نكرر رجاءنا بنقل هذه النصيحة لأكبر عدد ممكن من الأهل والمعارف والاصدقاء فقد يكون فيها إنقاذ لحياة أحدهم.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top