رجاء إلى رجل دين مميز

في مبادرة شجاعة ومميزة أفتى السيد محمد السيد باقر الموسوي، وهو احد رجال الدين الشيعة البارزين في الكويت، في نهاية شهر رمضان الماضي، بعدم جواز إخراج زكاة الفطر هذا العام الى خارج الكويت لأن فقراء البلد أولى بها من غيرهمِ وقال إن زكاة الفطر واجبة على كل 'مكلف'، سواء عن نفسه أو عن أي فرد من أسرته او العامل فيها، بصرف النظر عن سنه او ديانته او مكانتهِ وقال السيد الموسوي إن الزكاة تعطى للفقير الذي لا يملك مصروف سنته بالفعل أو بالقوةِ وحيث ان في الكويت فقراء كثيرين من الاخوة 'البدون' وهم مستحقون ومحتاجون، فيجب بالتالي ان تعطى الزكاة لهم.
ففي الوقت الذي نشكر فيه السيد الموسوي على فتواه المميزة وغير المسبوقة هذه والتي نرجو ان يأخذ بها الجميع لمنطقيتها، فاننا نود منه أن يتبعها بفتوى أكثر أهمية وفاعليةِ فسماحته يعلم جيدا أن زكاة الفطر في أي عام في الكويت سوف لن يتجاوز إجمالي قيمتها نصف مليون دينار في أحسن الأحوالِ وعلى الرغم من ان هذا مبلغ لا يستهان به ويمكن ان يساعد في سد حاجة الكثير من الاسر المحتاجة، الا أن هذا المبلغ لا يمكن مقارنته بما يتم جمعه سنويا ضمن نظام 'الخمس'، والذي نرجو ان تصدر به فتوى تمنع اخراجها من الكويت طالما بقي فيها محتاج واحد او فيها نقص خطير في مرفق حيوي وضروري كالتعليم او الصحة.
نرجو من رجال الدين الشيعة الكرام النظر في اقتراحنا هذا.

ملاحظة:
في مقابلة نشرت في 'السياسة' في 18/11 مع السيد احمد هشام، رئيس جامعة الازهر سابقا، ذكر، أنه يجيز، من الناحية الشرعية، الدعاء على اليهود من فوق المنابر، لأنهم كفار محاربون وظالمون! وقال في فقرة أخرى إن مصر' ستطلق قريبا قناة فضائية ترد من خلالها على الشبهات المثارة ضد الاسلام وتنشر تعاليمه السمحة!
ولا أعرف حقيقة كيف يمكن المواءمة في وقت واحد بين شتم اصحاب الديانات الاخرى من فوق منابر مساجدنا، ونشر تعاليم ديننا السمحة عن طريق قناة فضائية عالمية موجهة للغرب بالذات؟

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top