القرار الصائب

بالرغم من الجهود الحثيثة التي يبذلها المستشار الدعائي الجديد في المؤسسة العامة للموانئ، والتي تتمثل في السرد الصحفي اليومي المستمر للعادي والممل من اعمال المؤسسة الروتينية، فإن اوضاع المؤسسة الادارية الخربة لا تزال على حالها لم يتغير فيها الكثير منذ ان بدأنا في الكتابة عنها قبل اكثر من 4 سنوات، كما ان بيانات المؤسسة الصحفية لم تتطرق لموضوع تعيين ممثلين جدد للكويت في مجلس ادارة شركة الملاحة العربية التي قرر مجلسها، في مخالفة صريحة لبروتوكول وعقد تأسيسها، نقل مقرها الرئيسي من الكويت الى دبي! علما بأن هذا القرار الخطير ما كان ليتخذ لو كان لدولة الكويت حضور دائم ومستمر في اجتماعات مجلس ادارة الشركة، ذلك الغياب الذي كان يعود في المقام الاول الى 'ترفع' بعض ممثلي دولة الكويت عن المشاركة في اجتماعات مجلس ادارة الشركة بسبب علو مكانتهم الاجتماعية مقارنة بمكانة بقية الاعضاء الممثلين للدول المساهمة الاخرى!
لقد فعلت وزارة المالية خيرا، عن طريق هيئة الاستثمار، بقرارها تعيين السيدين عثمان العيسى، مدير محاسبة الاستثمار، وفهد سلطان، من ادارة التخطيط، كممثلين جديدين للكويت في مجلس ادارة شركة الملاحة العربية، بدلا من العضوين السابقين.
لقد قضى هذا القرار الصائب، ربما الى الابد، على العرف غير العملي الذي كان يتطلب، بشكل تلقائي، تعيين مدير عام مؤسسة الموانئ كممثل للكويت في مجلس ادارة شركة الملاحة العربية!
نأمل ان يوفق السيدان العيسى وسلطان في ثني الشركة عن قرارها غير القانوني المتعلق بنقل مقر الشركة الى دولة اخرى، ولو تطلب الامر اللجوء الى القضاء.
* * *
ملاحظة
بالرغم من قلة معرفتي بالرجل فإن بامكاني القول ان اعداءه بين 'الكبار' كانوا أكثر من اصدقائه بينهمِ وبالرغم من شراسة المعركة التي دارت رحاها بينه وبينهم على مدى نصف قرن تقريبا، وقوة الادوات التي استعملت فيها، ومنها مدافع صحفية معروفة، فإنهم فشلوا جميعا في تسجيل ولو نقطة واحدة مسيئة في تاريخه، فقد كان مترفعا عن كل الصغائر، وكان دائما 'صقرا' محلقا بقوة دفع حبه لوطنه واهله، هكذا عاش عبدالعزيز الصقرِِ وهكذا اختار مغادرة هذا الدنيا.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top