كبش القرنفل Cloves

يعتبر القرنفل، كما جاء في الطليعة الكويتية، من الاعشاب الاسطورية ذات المفعول السحري في معالجة آلام الاسنانِ كما تبين ان رائحة القرنفل العطرية لها دور مهم في ازالة السمية من مادة الاسبستوس الضارة، وهي تلك المادة التي كانت تستعمل كثيرا في المباني لعزلها ضد الحريق، وفي صناعة انابيب المياه ايضا واسقف المظلات وغيرها من الاستعمالات العديدة، ويكمن ضرر هذه المادة في ما يتطاير منها من ألياف لا يرى بالعين المجردة في كثير من الاحيان، يتسبب استنشاقها في الاصابة بسرطان الرئة وتجويف الفم.
وقد اكتشف العلماء الايطاليون ان مادة القرنفل قادرة على معالجة السلوك المميت لخيوط الاسبستوس، فعندما يلامس السائل المشتق من القرنفل سطح خيوط الاسبستوس، فانه يجمدها في الحال على شكل البوليمر الذي يعطي الخشب قوته، وبذلك تدخل خيوط الاسبستوس في حال تجمد بصورة تضمن عدم انتشارها في الهواء.
وهذا يعني ان استعمالات القرنفل، او ما يسمى بالمسمار، الذي يضاف ايضا الى بعض انواع المأكولات كمحسن، سوف تزداد كثيرا وسوف يجني مزارعون من وراء زراعته الخير الكثير.
الطريف في الامر ان أحد الاخوة من الذين كانوا 'يعملون' في ادارة احدى الجمعيات المسماة بالخيرية قد ترك مجال عمله، وهاجر الى جزيرة مدغشقر التي تقع قبالة الساحل الشرقي لافريقيا، والتي تمتاز بطقس معتدل وطبيعة خلابة، حيث اشترى ارضا خصبة ذات مساحة كبيرة، وقام بزراعتها بأكباش القرنفل الغالية الثمن.
نتمنى للداعية السابق طيب الاقامة في مقامه الجديد في 'مدغشقر'، كما نتمنى عليه عدم حرمان اصحابه من هدايا القرنفل عندما يزور الكويت في المرة القادمة.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top