الاستخفاف بعقول الآخرين

تقوم 'لجنة التعريف بالإسلام' بطباعة ونشر وتوزيع مجموعة من الكتيبات بمختلف اللغات تهدف من ورائها الى تشجيع أصحاب الديانات الأخرى من غير المسلمين لدخول الإسلامِ أي انها جمعية تبشيرية إسلامية، ولا غضاضة بالطبع في ذلك.
ما نختلف عليه مع القائمين على الدعوة في الجمعية هو الأسلوب المتبع في الدعوة أو التبشير بالدين الإسلامي.
فما أعرفه ان هناك طرقا كثيرة لدعوة الآخرين للدخول في الإسلام، أو في أي دين آخرِ وأكثر تلك الطرق سلبية وخلقا للعداوة مع الآخر تلك التي تسخر من معتقدات الغير وتصف دياناتهم بالتفاهة، وكتبهم بالكذب والبعد عن الحقيقة الربانية الساطعة.
وقع بين يدي كتاب تبشيري صادر عن لجنة التعريف بالإسلام بلغة 'مالايالم'، وهي لغة مواطني ولاية كيرالا الهندية التي يعتبر سكانها من أذكى وأنشط شعوب الهندِ وما جذبني اليه عنوانه المكتوب باللغة العربية 'المسيح عيسى بن مريم'!
أعطيت الكتاب لأحد العاملين لدي وطلبت منه ترجمته، وعندما اطلعت على الترجمة شعرت بأسى شديد لما احتواه من تهجم على معتقدات الغير بطريقة منفرة وسلبية لا تقبلها النفس السمحة.
ما أعرفه وأؤمن به، سواء تعلق الأمر باثبات نظرية علمية أو شرح مبدأ فكري معين، أو الدعوة لمعتقد جديد، هو أن يقوم المحاضر أو الداعية بتبيان مزايا نظريته او معتقده، وشرح أوجه القوة فيه وأفضليته دون التطرق، إن أمكن، لدحض نظريات الغير إلا في أضيق الحدودِ فالهدف هو تبيان افضلية معتقد معين وليس كشف ضعف الغير والسخرية من معتقداتهم بطريقة منفردة ووصمها بالكذب.
نتمنى على لجنة التعريف بالإسلام ان تكون رسالتها أكثر إنسانية، وأكثر إيجابية فهي أولا وأخيرا جمعية للدعوة للإسلام، وليست جمعية لتنفير الناس من معتقداتهم، فلهذه الطريقة سلبياتها الواضحة.
لو كان لدى المشرفين على الجمعية شك في أن أحدا بمثل حالتي سيقوم بترجمة أحد كتبهم والكتابة عنها لكانوا أكثر حرصا في اختيار مواضيعها! ونرجو ألا تقوم الجمعية بالتنصل من المسؤولية بالقول ان من كتب نص الكتاب هو الفراش 'الكيرالي' لديها!.
***
ملاحظة:
قامت مؤسسة التقدم العلمي بانتاج الأفلام الوثائقية التالية من إخراج السيد حبيب حسين: المحميات الصحراوية/ الشعاب المرجانية/ المخلفات المنزلية/ النفايات الصناعية/ جون الكويت/ البحيرات النفطية/ مياه الصرف الصحي/ التربية البيئية/ التصحر/ التلوث الجوي/ على حافة الانقراض/ التأهيل البيئي!
السؤال (1): من منكم 'شاهد' كل أو أغلب هذه الأفلام؟ (الجواب سيكون محرجا جدا!).
السؤال (2): كم عدد من 'سمع' بثلاثة منها، أو أكثر؟ (الجواب أكثر غرابة وإحراجا)!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top