مفاجأة الوزير

قام السيد وزير التجارة ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل ب'زيارة مفاجئة'، وفي ساعات الصباح الاولى، لمجمع دور الرعاية الاجتماعية، والتي أثير الكثير من اللغط حول المخالفات التي حدثت فيها في الايام الاخيرة، حيث تفقد، وبشكل مفاجئ ايضا، ادارة المعاقين ودار رعاية الأحداث.
المفاجأة الكبرى التي كانت تنتظر الوزير الذي حاول ان يفاجئ الدور بزيارته، هي في تواجد السيد ناصر العمار، مدير رعاية الاحداث، وبقية المسؤولين في الدار، وفي ساعات الصباح الاولى، في استقباله وصحبه الكرام!
وهذه ربما تكون المرة الاولى منذ عهد حمورابي او تحوتمس الثاني التي يتواجد فيها موظف حكومي بدرجة مدير على رأس عمله في ساعات الصباح الاولى ومعه بقية مسؤولي الدار او الدور، وفي ساعات الصباح الاولى التي يقرر فيها السيد الوزير القيام بزيارة مجمع الدور 'بصورة مفاجئة'!
وعليه نقترح على السيد الوزير اما التحقيق في الامر ومعرفة كيفية تسرب خبر زيارته المفاجئة لدور الرعاية ومعاقبة المسيء، هذا اذا لم يكن هو الذي أعلمهم مسبقا بزيارته 'المفاجئة' لهم! اما ان تبين ان ليس في الامر اي تسرب او 'من يحزنون'، وان تواجد اولئك الموظفين الكبار في تلك الدور واثناء زيارة الوزير كان بمحض الصدفة لا غير، ومن منطلق احساسهم بالمسؤولية، فاننا نقترح عندها ان يقوم الوزير بالطلب من مجلس الوزراء منح مسؤولي دور الرعاية أوسمة رسمية لتفانيهم وتواجدهم في مكاتبهم في ساعات الصباح الاولى، ونشر وتعميم اسمائهم بصفتهم من الكائنات الانسانية الحية نادرة المثال!
أحمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top