أمثلة من العمل الخيري (4)

بالرغم من كل ما ترتب على ايقاف السيد العجمي ومجلس ادارته ومؤسسته من تبعات قانونية تتعلق بجمع أموال بصورة غير مشروعة الا أن هذا لم يمنعه، وبقية أعضاء مجلس ادارة المؤسسة، من الاستمرار في محاولاتهم جمع أكبر قدر من أموال التبرعاتِ فقد أعلن السيد العجمي ('القبس' 7/3/1997) عن توقيع عقدين لتنفيذ مشاريع مهنية في أندونيسيا وماليزيا: الأول، مع بنك المعاملات الأندونيسي والمتعلق بمشروعات تنموية للتجار الأندونيسيين الفقراء (وهذه أول مرة اسمع فيها تعبير 'تجار فقراء'، فهل يعني ذلك أن هناك مرضى أصحاء؟)ِ وقال بأن المؤسسة ستقوم بتدريب هؤلاء التجار على اساليب الادارة المالية لمشاريعهم(!)، وذكر أن باكورة أعمال المؤسسة ستكون الاشراف على تمويل ألف مشروع (نعم ألف مشروع) قيمة كل مشروع بين 50 و300 دينارِ أما موضوع الاتفاق مع ماليزيا فلم يذكر السيد العجمي الشيء الكثير عنه في ذلك التصريح.
'القبس' 9/12/1997 وقع السيد عبدالرحمن العجمي والسيد محمد ماجد الشاهين اتفاقية تعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية التابع لمجلس وزراء مصر تقوم بموجبه 'مؤسستهم' بتمويل المشروعات التنموية 'المميزة' في قرى مصر الفقيرة! (نكون من الشاكرين للسيدين العجمي والشاهين افادتنا والمؤسسة الحكومية للمشاريع الصغيرة في الكويت والبنك الصناعي الكويتي عن طبيعة تلك المشاريع المميزة لتتم الاستفادة من تجاربهم الغنية في هذا المجال)!.
بعد مرور سنة كاملة على الخبر الذي نشرته 'القبس' وصحف أخرى عن الاتفاقية التي تم توقيعها بين المؤسسة وممثليها محمد ماجد الشاهين وعبدالرحمن العجمي ورد الخبر التالي في 'القبس' بتاريخ 30/11/:1998 وقعت المؤسسة العالمية للتنمية ووزارة التنمية الريفية بمصر مذكرة 'تفاهم' في مجال تمويل المشروعات التنموية ذات العائد الاقتصادي للفقراء.
وحضر حفل التوقيع عن الجانب الكويتي السيد عبدالله الأيوب، عضو مجلس ادارة المؤسسةِ وأعلن السيد العجمي بأن المؤسسة ستقوم بتمويل المشروعات التي 'سيتم' الاتفاق عليهاِ وهكذا وبعد مرور سنة نرى أن الأمر لم يزد عن اتفاقيات ورغبات ودراسات(!).
'القبس': 4/12/1998 اعلنت المؤسسة العالمية للتنمية عن اتفاق جديد مع البنك الدولي يقوم البنك بموجبه بتقديم الدعم الفني للمؤسسة ومشاريعها، ما أن تكمل الخبر حتى تكتشف مدى عدم صحة بدايته، حيث صرح السيد العجمي بأن وفد البنك الدولي والذي سيقوم بزيارة للكويت 'سيلتقي' بأعضاء مجلس ادارة المؤسسة العالمية للتنمية لمناقشة سبل التعاون!.
ويتكرر الخبر نفسه وفي الصحيفة نفسها والنص نفسه ولكن في صفحة أخرى، وهذا يدل على مدى قوة ونفوذ السيد العجمي داخل الجريدة حيث تكرر هذا الأمر معه اكثر من مرة.
نكمل لاحقا.
أحمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top