أمثلة من العمل الخيري (7)

وردت في مجموعة المقالات السابقة، وفي العديد من التعليقات والانباء والمقالات، والاهم من كل ذلك النشرات التي قامت 'المؤسسة العالمية للتنمية' بطباعتها وتوزيعها في سعيها للتعريف بها وبأعمالها صور واسماء مجموعة كبيرة من رجال الدين والسياسة وبعض الشخصيات العامة والمعروفة.
وبالرغم من كل ما شاب اسم وسمعة المؤسسة والقائمين عليها من لغط وتساؤل نيابي وجنائي الا ان ايا من السادة الذين وردت اسماؤهم بشكل او بآخر في مطبوعات واخبار وتصريحات المؤسسة العالمية للتنمية او رئىسها السيد عبدالرحمن العجمي لم يتبرع بالدفاع عنه وعنها، او عن جهود القائمين عليها خدمة للحقيقة.
والاغرب من ذلك، فان ايا من هؤلاء لم يقم بالتنصل او التبرؤ من علاقته بتلك المؤسسة او اعمالها، ولا اعتقد انه من المنطق ان يكونوا على جانب الصواب في كلتا الحالتين، فاما ان يكون الرجل على حق وله انجازاته التي يستحق الامر الاشادة بها بالكتابة عنهاِ او ان الامر لا يخرج عن محاولة للاثراء بطريقة او بأخرى، وهذا ايضا يتطلب توضيحه لكي يتوقف مسلسل الاستغلال وتتوقف الصحف بالتالي عن الكتابة والدعاية لمؤسسات وهمية وأعمال وانجازات خارقة لا توجد الا على الورق وفي عقول اصحابها.
ان الاسماء الكاملة موجودة لدينا وسنقوم بنشرها متى ما تطلب الامر ذلك، ونعتذر مرة اخرى على الاطالة في هذا الموضوع الذي نعتقد انه لا يختلف كثيرا عن موضوع وحالة الكثير من المؤسسات 'الخيرية' الاخرى.
أحمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top