ثقافة وفن وأدب الطبطبائي

أعلن وزير الاعلام تضامنه مع قرار امين المجلس الوطني المتعلق بالغاء العرض الثاني لفرقة 'صن شاين' الاثيوبية بحجة ان الفرقة لم تلتزم بنصوص العقد الموقع معها والتعليمات الصادرة اليها في ما يتعلق بعادات المجتمع الكويتي وتقاليده.
ولنا مجموعة التعليقات التالية على هذا الموضوع:
1 ـ فرقة 'صن شاين' فرقة افريقية معروفة ورقصاتها جميعها مستوحاة من واقع القارة الجميلة السوداء وبكل ما يعنيه هذا من رقص سريع الايقاع يسميه البعض 'هستيري'!! فهل كان في بال منظمي انشطة 'الكويت عاصمة الثقافة العربية' مشاهدة رقص باليه أو الاستمتاع بمشاهدة تمايل ذكوري على أنغام 'الهولو' و'اليامال'؟.
ولا ادري حقيقة كيف يمكن تفسير جهل مسؤولينا بطبيعة الرقص الافريقي!
2 ـ ان اداء الفرقة، الذي أغضب مسؤولي المجلس، جاء تجاوبا مع حماس الجمهور الذي حضر ذلك العرضِِ وهذا يعني ان ما قدمته تلك الفرقة كان شيئا مميزا.
3 ـ ان اهداف المجلس الوطني واسمه تتكون من الكلمات الثلاث التالية:
الثقافة، وهذه تعني الاطلاع على ثقافات الشعوب وطريقة تفكيرهم ومعرفة نمط حياتهمِ أما الفنون، فتعني كل شيء مبدع من غناء ورقص ونحت وموسيقى، وما قامت به الفرقة لم يخرج عن هذا الأمر.
أما الآداب، فإن آداب الضيافة كانت تستوجب منا التصرف بطريقة اكثر انسانية وتهذيبا مع اعضاء الفرقة، وكان استعمال كلمة 'تسفير' في وصف الطريقة التي غادرت فيها الفرقة الكويت مخالفا لكل ادب وذوق!.
4 ـ وأخيرا: اننا لا نستطيع تجاهل جميع عادات وتقاليد شعوب الأرض او الادعاء بعدم معرفتنا بها وجهلنا بوجودهاِ كما لا نستطيع صهر كل امر ليناسب عاداتنا وتقاليدناِ أما إذا كنا نعتقد بأن عاداتنا وتقاليدنا 'غير شكل' ولدينا حساسية مفرطة بهذا الخصوص، فما علينا الا قفل أبوابنا علينا ومنع الاختلاط بالغريب 'الآخر' وتسليم مقاليد الفن والأدب والثقافة والاشراف التام على طريقة حياتنا لأمثال الطبطبائي والخضوع لتهديداته المستمرة، والتي يبدو ان تجاوب الحكومة معها من طرف، وسكوتنا عنها من طرف آخر فتح شهيته ليأمر وينهى فينا!.
احمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top