الحاجة أم الاختراع

تشكل بعض حروف اللغة العربية عائقا امام الراغبين في ارسال رسائل قصيرة ودقيقة باستعمال احرف اللغة الانكليزية وذلك لعدم وجود ما يماثل بعض الحروف العربية، مثل: الحاء أو العين أو الطاء، في اللغة الانكليزية.
وبسبب رغبة مجموعة مجهولة من الشباب في التغلب على هذا العائق، والحاجة، كما يقال، ام الاختراع، تم الاتفاق بطريقة ما، على احلال ارقام انكليزية لتحل محل تلك الحروف العربية المعيقةِ وهكذا اصبح الرقم الانكليزي 3 يكتب للدلالة على حرف ع العربيِ والرقم 7 للدلالة على الحرف ح والرقم 6 للدلالة على حرف ط(!!)
فإذا اردنا مثلا ارسال الرسالة العربية التالية:
'أرسل حمزة طردا لعباس'
فان الرسالة ستظهر على شاشة جهاز الهاتف النقال على الشكل التالي:
arsal 7mzah 6ardan le 3bbas
***
نكتب ذلك تعميما للفائدة، ولكي نشجع اكبر عدد ممكن من حاملي اجهزة الهاتف النقال على ارسال واستقبال الرسائل الهاتفية القصيرة من خلال اجهزتهمِ حيث ثبت ان وسيلة الاتصال هذه اقل كلفة واكثر وضوحا وتحديدا للمسؤولية من المكالمة الهاتفية العاديةِ كما انها تختصر الكثير من الوقت في حال ارسال الرسالة نفسها لأكثر من مندوب او طرف او جهة في الوقت نفسه.
ومن الشباب نستفيد.
***
سئل المطرب المعروف هاني شاكر عن السبب الذي يمنعه من ان يطرب محبيه بغناء قصيدةِ فقال إنه سيفعل ذلك عندما يجد الكلام المناسب عند 'الاستاذ' نزار قباني او الاستاذ فاروق جويده!!
يبدو ان مطربنا لم يسمع، او يعلم، حتى الآن بأن 'الاستاذ' نزارقباني اصبح 'المرحوم نزار قباني' منذ فترة طويلة، وان ما كان لديه قد انتهى من تقديمه وانتهى الامر!.
أحمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top