نضال ولبنان

اعتقد ان لبنان ربما يكون احب دولة على قلب غالبية الكويتيين، وهو الاقرب للكثيرين ثقافيا وادبيا وسياحيا وترفيهيا، واحيانا كثيرة عائليا، كما هي الحال معناِ ويزداد القرب اكثر بينهما كلما زادت معاناة احدهما او كليهما.
نتج عن الحرب الاهلية اللبنانية، من ضمن مانتج، ابتعاد واضح للكثير من الكويتيين عن لبنان واهله وترابه (بعد تحول احراشه الى تراب او كونكريت) وبعد ان فقد الكثيرون احبابهم واقاربهم، وبعد ان هدمت او خربت او نهبت ممتلكاتهم وبعد ان سحقت آلة الحرب الاهلية البشعة اجمل ذكرياتهمِ واصبح السفر الى لبنان محفوفا بالمعاناة، فالتأشيرة صعبة ومكلفة للكثيرين، واصطحاب الخادمة مستحيل والسفر بالسيارة وابقاؤها هناك امر غير مقبول، وهذه امور كلها جعلت الكثيرين يعزفون عن السفر لذلك الوطن الذي كان ثانيا للكثيرين بعد وطنهم الكويت.
وفجأة تحقق المثل الانكليزي الذي يقول 'ات دزينت رين بت ات بورز' اي: انها لاتمطرِِ ولكن عندما يحدث ذلك فانه ينهمر!.
ففي خلال ايام زارتنا جارة القمر فيروز ونقلت الكويت من عالم الى آخر.
ولولا قوى التخلف والظلام لاستمتع مئات الآلاف، وعلى رأسهم من تهجم عليها وعلى اقامة حفلتها وطالب البعض بمنع نقلها تلفزيونيا واذاعيا، بعظيم فنها ورائع حضورها وجمال صوتها الملائكي.
كما اعلنت السفارة اللبنانية بدورها عن الغاء شرط الحصول على التأشيرة المسبقة للكويتيين، واصبح بامكان العائلات وحتى العزاب اصطحاب خدمهم معهم الى لبنان بدون قيود او شروط، واعلنت السفارة كذلك عن تمديد فترة مكوث السيارة الكويتية في لبنان لسنة كاملة.
واليوم تصل الكويت الفنانة اللبنانية الكبيرة والمخرجة المسرحية القديرة السيدة نضال الاشقر صاحبة السجل الوطني البارز والانجاز الادبي الرفيعِ وتأتي زيارتها في فترة نعيش فيها في اجواء مشبعة بالثقافة والفن.
نرحب هنا بالفنانة الكبيرة بين اهلها ومعجبيها ونتمنى لها وللفنانين الكبار، المرافقين لها جاهدة وهبي وخالد العبدالله ورندا الاسمر وجهاد الاندري ومحمد عقيل طيب الاقامة بيننا، ونمني النفس في الوقت نفسه بقضاء امسيات ثقافية وفنية طيبة معهم خلال فترة اقامتهم بيننا.
احمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top