تصرف مخجل

تقول الفقرة الاولى من قسم الطبيب: 'أقسم بالله العظيم ان اراقب الله في مهنتي وان اصون حياة الانسان في كل ادوارها وفي كل الظروف والاحوال، باذلا وسعي في استنقاذها من الهلاك والمرض والألم والقلق'.
***
هذا ما يقوله قسم الطبيب، أما ما يقوله لسان حال دكتور كويتي ينتمي للحركة السلفية (العلمية سابقا) فهو امر يختلف عن هذا كثيرا، حيث ذكر السيد ساجد العبدلي، وهو الطبيب البشري الذي سبق ان نطق بذلك القسم امام ربه ومسؤوليه وينتمي لدين ينادي بالرحمة وحب الخير للآخرين، مقالا في 'الرأي العام' بتاريخ 24/6/2001 ذكر فيه التالي:
'سردي لوقائع هذا الفيلم (يقصد فيلم 'بيرل هاربر' الذي يروي قصة الهجوم الياباني المباغت على الميناء الاميركي الشهير في نهاية الحرب العالمية الثانية والذي اودى بحياة الكثير من الاميركيين) ليس من باب التسويق له بل يأتي، ويسعدني ان اعترف بهذا، من باب رغبتي في ان أشرككم بالنشوة التي شعرت بها وانا ارى احدا ما يمرغ انف اميركا بالتراب!ِِ وهذه النشوة هي ذاتها التي شعرت بها يوم علمت عن ضرب المدمرة الحربية الاميركية في اليمن!'
فكيف يشعر طبيب بالنشوة من موت الآخرين؟
واين كان من الممكن ان يكون انف هذا الطبيب وانوف بقية الشعب الكويتي لو لم يأت هذا الاميركي لينقذنا من تتار بغداد الجدد؟
ولماذا هذا التشفي وهذا الحقد الغريب ايها الطبيب الانسان على من كنت مستعدا لأن تسلمه مقادير حياتك كلها قبل ان يقدم على انقاذك وبلدك من نير احتلال اخيك العربي والمسلم؟
ولماذا تناسيت المصير المؤلم الذي اصاب اليابان نتيجة لذلك الهجوم المباغت؟
وهل من حقك، طبقا للقسم الذي اقسمت، رفض تقديم العلاج لأعتى اعدائك واشد من تبغض في الحياة لو تطلب الامر ذلك؟ فاذا كان الجواب لا، كما هو متوقع، فكيف يمكن ان نتقبل منك كل هذا الحقد الاعمى وانت الطبيب المؤتمن على ارواح مرضاك؟ هل بسبب وقوف الاميركيين مع الاسرائيليين في حربهم مع الفلسطينيين، كما ذكرت؟ وهل تعتقد بأن اميركا يجب ان تؤثم وتلام واكثر من 20 حكومة عربية و300 مليون عربي غير مبال، ونصف بليون مسلم لا يعرف أين تقع فلسطين؟
فاذا كنت تحمل كل هذا الحقد والتشفي، وانت الطبيب، لمن قدم لك يد العون والمساعدة وانت احوج ما تكون لها فماذا تركنا للرجل العادي او السفيه منا؟ اعتقد اننا نحتاج لأن يكون لدينا ولو قليل من الحياء، وشيء من الخجل.
أحمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top