الكويت الدولة الوحيدة في العالم (4)

تعتبر الكويت، وبجدارة تحسد عليها، الدولة الوحيدة في العالم أجمع التي قام مجلس نوابها 'المميز' بإصدار قانون منع بموجبه مختلف أنواع اختلاط الطلاب والطالبات في قاعات المحاضرات والدراسات العملية والمختبرات والمطاعم والكافتيريات.
وكان من الممكن جدا تقبل هذا القانون الذي جاء بضغط من قوى الارهاب الديني، وبمباركة ومسايرة من قوى الرياء والنفاق المتمثلة في عدد من النواب، لو كان في البلاد خيار آخر امام معارضي هذا القانون، والمعتقدين بانه قانون معيب في نهاية الأمرِ فمن المخجل حقا اتهام اخواتنا وبناتنا واخوتنا وأبنائنا بأنهم ليسوا أهلا للثقةِِ وهم في مثل هذا العمر الناضج، ولا نعطيهم في الوقت نفسه فرصة الحصول على التعليم الجامعي في مكان آخر في الدولة يحقق طموحاتهم ويساير طريقة تفكيرهم وتفكير أولياء أمورهم.
اننا لا نود هنا الاستطراد في موضوع مدى صحة أو خطأ قانون منع الاختلاط، ولا في مناقشة حق مجلس الامة في إصدار مثل هذه القوانين المضحكة، ولكن ألم يتساءل شخص واحد ممن شاركوا في إقرار ذلك القانون عن الجهة التي على كل من يختلف معها الذهاب اليها للحصول على التعليم الجامعي الصحي والمناسب؟!
وألا تعتبر الكويت الدولة الوحيدة في العالم التي لا توجد فيها الا جامعة واحدة، وبالرغم من هذا قالت لآلاف طلابها وطالباتها وعماد مستقبلها: أمامكم اما جامعة تمنع الاختلاط بكافة أشكاله، أو البحر لتشربوا منه ما تشاءون وترغبون؟!
عجيب أمر هذا المجلس البائس، والأعجب من ذلك أمر من أتى بمثل هذه النوعية من النواب ليقضي على مستقبل هذه الأمة، ان بقي لها مستقبل أصلا!.
اللهم إني بلغت!

ملاحظة:
بلغ عدد النواب الذين صوتوا بالموافقة على قانون منع الاختلاط، والذين لهم أبناء وبنات في مدراس أجنبية مختلطة خارج الكويت، سبعة فقط!.
أحمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top