مجلسهم وآثار جاسم الحميضي!!

قام المجلس الوطني (القطري) للثقافة والفنون والتراث، بعرض ضخم وفخم لأوبرا آيدا في قطر في نهاية مارس الماضيِ وشارك في تقديم الأوبرا مجموعة كبيرة من نجوم الأوبرا العالميين بلغ عددهم سبعة فنانين، وبلغ عدد أفراد فرقة الأوركسترا 76 عازفاِ كما بلغ عدد أفراد فرقة الكورال أو الردادة، 83، أما رقصات الباليه فقد شارك 47 راقصا وراقصة في أدائها.
تعتبر أوبرا آيدا، التي ألفها عبقري الموسيقى الايطالية الكلاسيكية جيوزيي فردي، عام 1869 من اشهر وامتع الأوبرات العالمية التي لم يتوقف عرضها في مختلف دول العالم منذ أول عرض لها في دار الأوبرا المصرية في القاهرة، والتي تمت كتابتها لكي تقدم بمناسبة افتتاح قناة السويس في العام نفسه في عهد الخديوي اسماعيل الذي قام ببناء الأوبرا خصيصا لها.
تجري أحداث أوبرا آيدا خلال فترة الحرب بين مصر والحبشة وذلك عندما أمر فرعون مصر قائد حيشه 'راداميس' بمحاربة الحبشةِ تنازعت الأميرتان أمنيريس، ابنة فرعون، وآيدا ابنة ملك الحبشة حب هذا القائد، والذي هزم والد الأخيرة وأحضره الى مصر أسيراِ وتتسارع أحداث القصة عندما يقوم راداميس بخيانة فرعون وافشاء بعض الاسرار العسكرية التي استفاد منها ملك الحبشة وتمكن بسببها من الفرار من الاسر مع ابنتهِ يحكم على راداميس بالموت، وأثناء دفنه حيا يتمنى ان تكون آيدا قد حصلت على حريتها وعادت الى الحبشة، الا أن آيدا تعود وتتسلل الى المقبرة وتموت بين ذراعي حبيبها راداميس.
***
ملاحظة:
1 ـ يصر البعض على تسمية تلك الأوبرا ب 'أوبرا عايدة'، وهو الاصرار نفسه الذي يدفعنا لتسمية كوفي أنان 'كوفي عنان' والزعيم اليميني النمساوي هيدر 'حيدر'!!.
2 ـ قامت الحكومة القطرية بشراء كامل مجموعة السيد جاسم الحميضي من المقتنيات والتحف والآثار الاسلامية، التي تعتبر أكبر المجموعات من نوعها خارج ملكية الحكومات والمتاحف، بمبلغ يقارب 140 مليون دولار أميركيِ ويعتبر خروج هذه الثروة الانسانية الكبيرة والمهمة من الكويت خسارة ثقافية لا تقدر بثمنِ ولكن يأمل المجلس الوطني (الكويتي) للثقافة والفنون والآداب التعويض عن هذه الخسارة بدعوة مجموعة من 'الدعاة' المعروفين لالقاء كم كبير من المحاضرات في الكويت.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top