'فيصل' المدنية

يطلق تعبير endangered spicies على المخلوقات النادرة القابلة للانقراض والتي تحتاج الى عناية خاصة لكي يبقى نوعها على الكرة الارضية، ولا ادري لماذا اتذكر هذا التعبير كلما مررت بواحد من تلك الغرف الزجاجية التي تم تخصيصها في المطارات للمسافرين من فئة المدخنين!
***
يعتبر السيد فيصل الشايجي، مدير عام الهيئة العامة للمعلومات المدنية، من تلك القلة من موظفي الدولة التي يتناقص عددها يوما بعد يوم، والتي من الممكن جدا ان تختفي من حياتنا، ان لم يتم الاهتمام بها والعناية بظروف عملها بطريقة مناسبة.
وتأتي اهمية هذه النوعية من البشر ليس بسبب ما تظهره من امانة في عملها فقط بل ولما تضيفه من ابداع ولما تقوم به من تطوير على اسلوب العمل.
ما كتبته 'الطليعة' وتطرقت اليه يوم السبت الماضي عن مباركة 'المعلومات المدنية' لاكبر عملية تخريب وتزوير للبيانات الانتخابية وموافقة مديرها العام شخصيا على طلبات نقل آلاف الاسماء، او الاسر، من منطقة انتخابية الى اخرى بدون انتقال حقيقي وفعلي لتلك الاسر او الافراد، ولدواع انتخابية بحتة قد تؤثر على تركيبة المجلس التشريعي العام، امر خطير ويستحق التوقف عند دلالاته والتساؤل عن حقيقة ما يجري في هيئة كانت، ونأمل انها لا تزال، من احسن واكثر هيئات الدولة كفاءة وقدرة.
اننا نطالب السيد فيصل الشايجي بالرد على ما يشاع عنه وعن ادارته، وان لم يكن بمقدوره فعل شيء بسبب الضغوط الهائلة التي يتعرض لها، فمن الافضل له ولتاريخه الوظيفي الاستقالة من منصبه بعد كشف المستور و'بق البحصة'، اما السكوت عما يجري، او ما يشاع بانه يجري، في الادارة العامة للمعلومات المدنية، فليس في صالحه او في صالح اي مواطن صالح.
لقد كني المرحوم خالد المطوع ب'خالد الايتام' لارتباط اسمه بإدارة الايتام منذ اليوم الاول لتأسيسها، ونأمل ان يكنى السيد الشايجي، بعد عمر طويل، بفيصل المدنية، فهل تتحقق هذه الامنية؟

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top