الكويتيون والاول من يناير

إذا استمر بقاء الطاغية صدام في الحكم لفترة طويلة مقبلة، وهو أمر مستبعد، فسيصبح تاريخ ميلاد كافة العراقيين، او ما سيتبقى منهم على قيد الحياة، هو تاريخ ميلاد رئىسهم نفسه.
من هذا المنطلق، مع الفارق الانساني والحضاري، وبسبب خلل في جهاز كمبيوتر الادارة العامة للجوازات، فإن اعياد ميلاد الكويتيين جميعهم، ستصبح الاول من يناير من السنة التي ولدوا فيها، أي 1/1/سنة كذا!.
هذه ليست نكتة بل حقيقة واقعة، فتاريخ الميلاد في عدد كبير جدا من جوازات السفر الكويتية الجديدة التي تم اصدارها مؤخرا اصبح الاول من يناير، بصرف النظر عن اليوم والشهر الذي كان مدونا في الجواز السابق اوفي شهادة الميلاد او المدون في البطاقة المدنية.
لتدارك الخطأ، او على الاقل لمعرفة سبب هذا الاصرار على تغيير تواريخ ميلاد المواطنين، وبعد ان تزايدت شكاوى الاهل والاصدقاء من هذا الخطأ الجسيم، حاولنا الاتصال بالاخ الشيخ محمد اليوسف الصباح، مدير عام الادارة المعنية بالامر، لإعلامه بالامر وبالورطة التي وقع فيها عدد من الكويتيين في اكثر من دولة بسبب هذا الخطأ، ولكن تبين ان الشيخ محمد موجود في اجازة خارج البلادِ حاولنا الاتصال بنائبه الشيخ احمد نواف الاحمد، وتركنا له رسالة بهذا المعنى، ولكنه لم يرد على مكالمتنا حتى الآنِ نكتب هنا لكي نعلم مسؤولي وزارة الداخلية الآخرين بهذا الامر، ولنقول انه لمن المؤسف ان يحدث هذا الامر، في مثل هذه الايام بالذات، وفي بلد دخلت اجهزة الكمبيوتر فيه منذ اكثر من اربعين عاما، ولا نزال على الرغم من ذلك، نصر على طباعة واحدة من اهم بيانات جواز السفر بطريقة خاطئة بحجة ان 'الكمبيوتر عايز كده'!!.

ملاحظة:
قامت قناة 'فوكس' الاميركية واسعة الانتشار مساء الثلاثاء الماضي بنقل كامل وقائع دفن الجندي الاميركي 'انطونيو سلد'، الذي توفي في جزيرة 'فيلكا' برصاص الغدرِ ذكرت المذيعة، وبطريقة قصدت من ورائها ارسال اكثر من رسالة ولأكثر من طرف، انها لاحظت عدم وجود من يمثل الحكومة الكويتية، التي توفي الجندي الاميركي على ارضها، واثناء تأديته واجب الدفاع عنهاِ كما لاحظت كذلك عدم تواجد أي دبلوماسي كويتي او ممثل لمكتبنا الاعلامي في واشنطن او نيويورك خلال مراسم الدفن!
واليك نشتكي بعد ان تعبت نفوسنا، او كادت، من الكتابة عن هذا التخلف الذي نصر على التمرغ في ترابه ارضاء لحفنة من العقول المتحجرة.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top