مع من نتحدث؟

'ِِ هل وزارة التجارة عبيطة أم تستعبط؟'
(المحامي حمد العيسى ـ القبس ـ 28/10).
***
في الاجتماع الاخير للجنة العليا للمخطط الهيكلي، طالب رئىس مجلس الوزراء بالنيابة ووزير الخارجية بضرورة جذب المستثمرين الاجانب ودعوتهم والمستثمرين المحليين لتحريك الاقتصاد الكويتي الذي يشكو من الكثير من التباطؤ ومن العلل.
لا ادري حقيقة الجهة التي تم توجيه المطالبة لها وحثها على جذب وتشجيع المستثمر الاجنبي والمحلي، وربما تكون وزارة التجارة اكثر الجهات صلة بالامر، ولكن ما نراه من حولنا من امور وتصرفات، وما نسمع من قرارات وزارية وحكومية تبين ان الحكومة بكافة اجهزتها المتخلفة منها او المترهلة، والتي سيطرت عليها عقليات لا تعرف غير الحديث في التراث والتي تركت التقدم والرقي جانبا، ولحقت بالقشور وركزت على التافه من الامور، هي التي تقف عائقا امام جذب المستثمر الاجنبي وتشجيع المستثمر المحلي، اما بسبب حسد ونحاسة كبار 'موظفيها'، او بسبب الاستعجال في اتخاذ القرارات لاغراض شخصية او انتخابية.
وكمثال على ذلك ما قامت به وزارة التجارة مؤخرا من الغاء لعقد المنطقة الحرة بصورة مفاجئة، بحجة ان الشركة المديرة خالفت شروط التعاقد معها!!
تسبب هذا القرار في اصابة مئات الشركات والمؤسسات المحلية والاجنبية العاملة في المنطقة الحرة بالهلع خوفا على مصالحها واستقرارها، فكيف يمكن لأجهزة خربة ومترهلة كبعض اجهزة وزارة التجارة مثلا القيام بعملية ادارة المنطقة الحرة بصورة مباشرة، وبكل تعقيداتها وما تتطلبه من مهارة عالية، وهي التي عجزت لنصف قرن عن تطوير عملية اصدار ترخيص لمحل حلاقة؟
وكيف يمكن جذب المستثمر الاجنبي وهو يرى ويسمع ويقرأ عن التقصير الواضح لممثلي وزارة التجارة في الانتخابات الاخيرة لمجلس ادارة بنك الكويت والشرق الاوسط، وهو التقصير الذي تسبب في خسارة جهات كثيرة مبالغ طائلة؟
وكيف يمكن ان يتسنى للدولة النجاح في جذب المستثمرين المحليين والاجانب ونحن لا نزال غير مصدقين ان حرب داحس والغبراء بين الدولية للمشروعات الاستثمارية وعقارات الكويت قد انتهت على خير، وكل ذاك بفضل جهل وتردد مسؤولي وزارة التجارة؟
وكيف يمكن تشجيع المستثمر الاجنبي ونحن نعيش حالة خوف دائمة من الغريب بحيث اصبحنا نضع كافة العراقيل الامنية امام دخول مختلف الجنسيات الى الكويت، حتى وصلت الحال بنا الى درجة اصبح فيها حتى الاميركي والكندي اضافة الى الاوروبي موضع شبهة، ويحتاج الامر الى الانتظار لأكثر من اسبوع للحصول على تأشيرة دخول لأحدهم، كما حصل معنا في اكثر من حالة.
ان الصورة واضحة والخراب معروف موضعه ومصدره، وكل ما هو مطلوب دراسة هذه الامور واتخاذ القرار بسرعة وحزم.
***
ملاحظة: نشكر السيدة التركيت على لفت نظرنا لعدم دقة ما سبق ان ذكرناه عن الغياب التام للتمثيل الكويتي الرسمي عن مراسم دفن الجندي الاميركي الذي توفي في الحادث الآثم الذي وقع في جزيرة فيلكاِ ونود ان نؤكد لها ان ما سمعناه شخصيا من قناة تلفزيون 'فوكس'، البث العالمي، صحيح ودقيق، ربما اختلف عما سمعته هي من القناة المحلية في اميركا.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top