بابا 'مساعد' وشهر السوء

اتصل بي الصديق الكريم خالد الشايع لينقل لي، وبصوت فيه من الالم والحسرة الشيء الكثير، شكوى حفيدته من الآلام التي اصبحت تنتابها بين الفترة والاخرى في عنقها وكتفيها الصغيرتين، وهي التي لم يتجاوز عمرها السنوات السبع، بسبب ثقل الحقيبة المدرسية التي تضطر الى حملها لمسافة طويلة نسبيا كل يومِ وقال انه اكتشف ان ما في تلك الحقيبة من 'مجلدات' وما في تلك المجلدات من حشو يزيد بقليل عن نصف وزن الطفلة، وعندما حاول هو شخصيا رفعها بيده والسير بها الى مسافة ما، وجد انها حقا ثقيلة حتى بالنسبة اليه.
وعليه نوجه نداء صادرا من قلب هذه الفتاة الصغيرة، وعشرات الآلاف من التلميذات والتلاميذ ممن هن وهم في مثل عمرها، الى الانسان الفاضل وزير التربية نطالبه بتكليف احد مسؤولي الوزارة بالنظر في هذه المسألة وايجاد حل لها، وهي ان تم التغاضي عنها فإنها ستتسبب في تشويه الكثير من اجسام واجساد بناتنا وابنائنا بسبب ثقل حقائبهم المدرسية غير المعقول.
* * *
يعتبر شهر اكتوبر من العام 2002 بعد ميلاد المسيح من اكثر الاشهر سوءا بالنسبة الي من ناحية عدد المقالات التي كتبتها ولم تجد طريقها الى النشر، حيث تجاوز عددها كامل ما تم منعه منذ ان بدأت الكتابة قبل عشر سنوات تقريباِ وما يجعل الامر اكثر الما، ان غالبية مواضيع تلك المقالات التي منعت من النشر، يتعلق بالاحداث السياسية الاخيرة التي مرت بها الكويت، والتي طالما حذرنا منها عبر آلاف المقالات، ومن المؤسف ان نمنع الان من الكتابة عنها بعد ان تبين اننا كنا طوال الوقت على حق في 'كل' ما كتبناه!!
وما يزيد الامر سوءا ان ليس بإمكاننا الانتقال والكتابة في غير 'القبس'، فهي ستبقى، على الرغم من كل شيء، الاقرب الى عقولنا وقلوبنا، مع الاحترام لكافة الصحف الاخرى؟ نكتب ذلك ردا على كل التساؤلات التي سمعناها او التي وردتنا عن طريق الانترنت والفاكس.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top