من الشراع إلى البخار

بعد عشرين عاما قضاها بين الكتب والمجلات والنشرات والمراجع، وعشرات آلاف الصفحات من أرشيف الامبراطورية البريطانية التي تم الافراج عنها تباعا خلال العقدين الماضيين، تجمعت لدى الباحث يعقوب يوسف الابراهيم ثروة هائلة من المعلومات والمخطوطات والمستندات التي يمكن اعتبارها الاكبر والاكثر اهمية عن تاريخ المنطقة ودور حكومات صاحبة الجلالة في تشكيل الكثير من احداثها وصنع الكثير من رموزها.
ولو قام الباحث الإبراهيم بنشر كل ما تحت يده من صور ووثائق ومكاتبات ومعاهدات بين، ومع مختلف الاطراف العربية من جهة، وبريطانيا العظمى من جهة اخرى، لتغيرت النظرة إلى الكثير من المفاهيم والمسلمات المتعارف عليها!!
بحثه المستمر وانكبابه الدائم على قراءة كل شاردة وواردة في ارشيف الامبراطورية التي لم تكن الشمس تغرب عنها، واطلاعه على مختلف المراجع، قاده الى فك طلاسم رسالة غريبة سبق ان اطلع عليها قبل عقدين من السنين، ولكن لم يستطع وقتها فهم معناها ومناسبة ارسالها، واستمرت على الرغم من ذلك في اثارة فضوله ونهمه للمعرفة، وكان موضوعها يتعلق بقبول جاسم بن محمد البراهيم لطلب حسين بن علي بن سيف بالدخول في مشروع رأسمال شركة المراكب العربية المحدودة، التي قام الأول، وقبل ما يقارب المائة عام بتأسيسها في الهند عام 1911، وكان حاكم الكويت وقتها الشيخ مبارك الصباح وأبناؤه من كبار المساهمين فيها.
تعتبر 'شركة المراكب العربية المحدودة' أول مساهمة كويتية خليجية، وقد جاء تأسيسها من اجل مواجهة الزيادة المطردة في عدد المسافرين من الهند الى الموانىء العربية وبالعكس.
جاء ذلك، ضمن مجموعة كبيرة اخرى من المعلومات التاريخية التي تعرف وتنشر للمرة الأولى في كتاب 'من الشراع الى البخار'، وهو كتاب فريد قام بتأليفه الاخ يعقوب الابراهيم، وقامت دار الربيعان بنشره في اكتوبر 2002، ويعتبر هذا الكتاب باكورة مجموعة من الكتب التي ستقوم الدار بنشرها بالتعاون مع السيد يعقوب الابراهيم في المستقبل القريب.
ان كتاب من 'الشراع الى البخار' من الكتب القليلة التي تستحق الشراء والقراءة من جهة واهداء نسخة منه من جهة أخرى إلى شخص آخر.
يمكن الحصول على الكتاب من 'شركة الربيعان للنشر' هاتف 2668261 أو 2649479، فاكس 2668262.

ملاحظة:
نهنئ أنفسنا وكافة المواطنين بالندوة القيمة التي اقامتها الجمعية الطبية الكويتية بالتعاون مع عجيل النشمي، والتي كان موضوعها 'الرأي الشرعي في المسائل الطبية المعاصرة' (!!)ِ وهكذا نجحنا أخيرا، وبفضل جهود القائمين على الجمعية، بإقحام الأمرين بعضهما ببعض.
أحمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top