سفيرنا الجديد

عقد في الكويت يوم السبت 9/8/2003 مؤتمر السفراء العالمي الذي ناقش المساعدات الانسانية للعراق، وللتعريف بالانجازات السابقة لدول التحالف الدولي الذي شارك في تحرير العراق، ولوضع التصورات المستقبلية لهذا النشاط الانسانيِ وأوضح الفريق الركن المتقاعد علي المؤمن، رئيس الأركان السابق، ورئيس مركز العمليات الإنسانية للعراق، ان العمل الانساني في العراق شهد بعض المتغيرات بسبب قدوم وكالات انسانية جديدة ذات علاقة بالقوات المشتركة حديثا لخدمة الوضع الأمني في العراق، مثل اسبانيا وبولندا وسلوفاكيا واوكرانيا والفلبين، الأمر الذي استدعى المزيد من التنسيق مع كل تلك الجهاتِ وقال ان العمل في العراق يتعدى الاحتياجات الأساسية الى أخرى أكثر شمولية، مثل تشغيل المطارات وتأهيل المستشفيات وبناء المدارس للعام الدراسي القادم، الذي سيشهد افتتاح 250 مدرسة في اكتوبر 2003.
وحيث ان حكومة عراقية جديدة سترى النور قريبا، فإننا نتمنى على الحكومة الكويتية، ووزير خارجيتها الشيخ محمد الصباح، ان تكون الكويت الدولة الأولى التي تقوم بالاعتراف بهذه الحكومة الجديدةِ ونعتقد ان الفريق المتقاعد علي المؤمن هو الرجل الأكثر ملاءمة، في المرحلة الحالية، لتولي منصب أول سفير للكويت لدى العراقِ وليمت الحاقدون وتجار الشعارات غيظا وكمدا.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top