من الإنترنت مباشرة

تصلني كل يوم مجموعة كبيرة من النوادر والصور الطريفة والمضحكة، والجنسية احيانا، على عنواني البريدي، وتقوم مساعدتي بالغاء الغث منها والابقاء على ما هو صالح، ومن ضمن ذلك نسبة لا بأس بها من المواد المفيدة والمسلية التي رأينا مشاركة القراء في المفيد منها، وهذه أولها: لماذا توجد هناك دول متخلفة واخرى متقدمة؟
ان السبب لا يكمن في قدم الدولة وعمق تاريخها، فدول مثل مصر والهند والعراق مثلا يعود تاريخها الى آلاف السنين، ولكنها تعتبر من الدول المتخلفةِ ونجد في الجانب الآخر دولا حديثة التاريخ، ولم تكن تعرف قبل 150 عاما مثل نيوزيلندا واستراليا وكندا، ولكنها غنية ومتقدمةِ كما ان الفرق لا يمكن ان يكون بسبب توافر الموارد الطبيعية او شحها، فثمانون في المائة من مساحة اليابان جبال غير صالحة للزراعة او الرعي، ولكن الاقتصاد الياباني هو الاكبر عالميا بعد اميركا، حيث تعوم تلك البلاد في بحر من المصانع، وتقوم بتصدير مختلف السلع المصنعة لكل انحاء العالمِ كما يمكن اعتبار سويسرا مثالا آخر، حيث انها لا تقوم بزراعة اي نوع من انواع نبات الكاكاو، ولكنها الدولة المصنعة لأحسن انواع الشوكولاتة وأكثرها شهرة، كما يقوم السويسريون، من خلال مساحة بلادهم الصغيرة، بالاهتمام بالماشية وتصنيع منتجات ألبان من اعلى درجة، كما نجحت في ان تصبح واحة امان واستقرار معيشي ومادي بحيث اصبحت خزانة العالم الحديدية.
كما بينت الدراسات الجادة ان سبب التخلف لا يكمن في الفرق بين عقليات شعوب الارض، فقدرات كبار رجال الاعمال ومدراء الشركات في كلا العالمين الغني والفقير متساوية الى حد كبير من ناحية الاداء والانجازِ كما ان لا علاقة للامر بالجنس أو لون البشرة أو العرق، فكثير من مواطني الدول المتخلفة والكسولة الذين هاجروا الى دول متقدمة ابلوا بلاء حسنا، كما ان الفوارق العقلية والابداعية بين اطفال هؤلاء المهاجرين واطفال الدول التي هاجروا اليها اصبح بعد سنوات من الاحتكاك شبه معدوم!
أين اذا يكمن الفرق؟
بالبحث تبين انه يكمن في مواقف هذه الشعوب، التي تشكلت على مدى سنوات بالتعليم والثقافة، من مختلف الامورِ فتحليل تصرفات شعوب الدول المتقدمة بين ان غالبيتها العظمى تتبع في حياتها المبادئ التالية:
1 - الاخلاق، كمبدأ اساسي.
2 - الاستقامة او الامانة.
3 - المسؤولية.
4 - احترام القواعد والقوانين.
5 - احترام حقوق المواطنين الآخرين.
6 - النزوع نحو الادخار والاستثمار.
7 - حب العمل.
8 - الرغبة في تحقيق الصعب من الامور.
9 - الدقة.
ومن هذا نجد ان نسبة ضئيلة جدا من مواطني الدول المتخلفة تهتم بمثل هذه الامور في حياتها اليومية.
وعليه، فانه يمكن القول ان سبب تخلف الكثير من الدول وفقرها، وغالبيتها عربية واسلامية، لا يعود لعدم عدالة الطبيعة معها، او بسبب نقص مواردها الطبيعية، بل هي فقيرة لان شعوبها تفتقد الموقف الواضح من الاحداث، كما تفتقد الرغبة الحقيقية في اتباع المبادئ التسعة الاساسية التي ورد ذكرها اعلاه وتعليمها لأبنائنا في البيت والمدرسة!.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top